تحقيقات في فرنسا لكبح انتشار الشهادات الصحيّة المزورة

تعزّز فرنسا التحقيقات حول التصاريح الصحية المزوّرة التي تزداد انتشاراً، وأفادت السلطات بأنها فتحت حتى الآن 400 تحقيق واعتقلت أكثر من 100 شخص. وبحسب أوساط وزير الداخلية، هناك 110 آلاف تصريح صحي مزوّر في فرنسا منذ إقرار استعمال هذه الوثيقة في الصيف. وتمكنت شبكة جمعت نبذات تعريف لصيادلة من الموقع الإلكتروني للنقابة الوطنية للصيادلة من بيع ما بين 5000 و10 آلاف تصريح مزيف وحققت أرباحاً تقارب مليوني يورو. وأحصى التأمين الصحي، أحد فروع نظام الضمان الاجتماعي الفرنسي، 41 ألف تصريح مزوّر الأسبوع الماضي، ورفع دعاوى ضد 800 شخص.

واكتشف المحققون أساليب عمل متنوّعة، بينها بيع شهادات التطعيم المزيفة على الإنترنت، والاستخدام الاحتيالي لرمز الاستجابة السريعة لطرف ثالث.

طباعة