تتزين بشجرة عملاقة.. وفعاليات تحت الثلوج

انطلاق الاحتفالات بموسم الأعياد في «القرية العالمية»

صورة

تتألق شجرة العيد العملاقة التي تتزين بالأضواء، وكرات الزينة البراقة، وسط القرية العالمية بدبي، بالإضافة إلى صور مطبوعة من معالم مختلفة حول العالم، معلنة انطلاق الاحتفالات بموسم الأعياد لهذا العام.

وتحتفل القرية العالمية بهذا الموسم المملوء بالفرح والتجارب الممتعة حتى الثامن من يناير، عبر مجموعة من الأنشطة الترفيهية المميزة التي تناسب جميع أفراد الأسرة.

وشهدت القرية العالمية نهاية الأسبوع الماضي زيارة «سانتا»، بعد أن قفز من الطائرة باستخدام المظلة في مشهد احتفالي مميز، لإنارة شجرة العيد وإطلاق الألعاب النارية. كما تساقطت الثلوج على ممشى الاحتفالات تزامناً مع سماع أغنية «ليت ات سنو» في أرجاء المتنزه، ما أسهم في نشر أجواء البهجة والسعادة بين الضيوف. وبالإضافة إلى ذلك، تزينت دمى الدببة الشهيرة المنتشرة في القرية العالمية بقبعات «سانتا» لإضفاء لمسة احتفالية على الوجهة.

وقالت المدير التنفيذي للتسويق والفعاليات في القرية العالمية جاكي اللنبي: «نحتفل في القرية العالمية بالثقافات المتنوّعة من جميع أنحاء العالم، لذا حرصنا أن يستمتع الضيوف بالأجواء المميزة حتى الثامن من يناير. وسنقدم مجموعة من الفعاليات التي ستضفي جواً من الفرح».

وسيتمكن الضيوف، اعتباراً من 15 ديسمبر، من شراء أمنيات كهدايا لأطفالهم، حيث يمكن للأطفال الاختيار من بين 10 هدايا مميزة خاصة في القرية العالمية، وسيكون باستطاعتهم إذا أحبوا، أن يكتبوا رسالة خاصة إلى «سانتا» قبل أن يرموا كرات الزينة التي تحوي أمنياتهم في نافورة منطقة الـ«أرابيان سكوير». وعند الساعة 11 من كل مساء، سيأتي «سانتا» وهو فوق مزلجته، ويقوم بالتقاط كرة واحدة من النافورة ويحقق أمنية ذلك الطفل المحظوظ. تبلغ كُلفة كرة الزينة الواحدة خمسة دراهم يعود ريعها للأعمال الخيرية.

أما في 31 من ديسمبر، فالدعوة مفتوحة أمام العائلات للاحتفال بالعام الجديد والاستمتاع بالألعاب النارية من «حول العالم»، التي تشتهر بها القرية العالمية في كل ليلة رأس سنة. ولأول مرة، سيحتفل جناح روسيا بالعيد وفق تقاليدهم الخاصة حتى الثامن من يناير.

طباعة