بيل غيتس يزور «إكسبو 2020 دبي».. ويحث العالم على تحقيق أهداف التنمية المستدامة

استقبلت وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي المدير العام لـ«إكسبو 2020 دبي»، ريم بنت إبراهيم الهاشمي، أول من أمس، في موقع الحدث الدولي، الملياردير الأميركي والشريك المؤسس لعملاق التكنولوجيا مايكروسوفت، بيل غيتس، الذي حثّ العالم على الإسراع بتنفيذ التعهدات الخاصة بأهداف التنمية المستدامة 2030.

وتكتسب زيارة بيل غيتس إلى «إكسبو 2020 دبي» أهمية خاصة، حيث يتعاون «إكسبو 2020 دبي» مع مؤسسة بيل وميليندا غيتس من أجل دعم المبتكرين على المستوى المجتمعي، ممن يملكون الطموح لتحسين حياة الأفراد الذين يعيشون في مجموعة متنوعة من البيئات الإنسانية المعقدة أو الهشة أو المهمشة.

بدأ غيتس زيارته «إكسبو 2020 دبي» بلقاء ثنائي مع الهاشمي، قبل أن يزورا جناح «إكسبو لايف»، الذي يتعاون بشكل مباشر مع مؤسسة بيل وميليندا غيتس، حيث تعرّف غيتس إلى أبرز الابتكارات التي يدعمها البرنامج في أنحاء العالم، بهدف تسريع الحلول الإبداعية التي تعمل على تحسين جودة الحياة مع الحفاظ على عالمنا.

وتعرّف غيتس خلال جولته في جناح «إكسبو لايف» إلى عدد من المشروعات، وبينها آيدياباتيك، وهي مبادرة غير مكلفة، طورتها كيتي لياو من المملكة المتحدة، من أجل حفظ اللقاحات والأدوية المهمة في حالة جيدة خلال الرحلات الطويلة إلى مناطق نائية.

وأثار إعجاب غيتس أيضاً مشروع ديزرت كنترول، وهي تكنولوجيا جديدة من النرويج، تهدف إلى المساعدة في صنع ثورة زراعية للمناطق القاحلة، وتعرّف إلى كيفية تحويل هذه التكنولوجيا التربة الضعيفة إلى أرض خصبة بسرعة، ودون استهلاك كميات كبيرة من المياه.

وتوجه غيتس بعد ذلك إلى جناح الاستدامة، الذي يمثل نموذجاً للمباني المستدامة التي تحقق الاكتفاء الذاتي من الطاقة، من خلال اعتماده على الطاقة الشمسية لتوليد الكهرباء.

وتحدث غيتس لقناة إكسبو التلفزيونية، حيث حثّ العالم على الإسراع بتنفيذ التعهدات الخاصة بأهداف التنمية المستدامة 2030، مع تبقي ثماني سنوات على هذه النقطة المهمة. وقال إن العالم مطالب بالتحرك خلال السنوات المقبلة للوفاء بتعهدات أهداف التنمية المستدامة 17، التي اعتمدها قادة العالم في قمة أممية تاريخية عام 2015، وبدأ التطبيق في يناير 2016. وتنطلق أهداف التنمية المستدامة من الأهداف الإنمائية للألفيّة، التي تسعى إلى إنهاء الفقر المدقع، ووقف انتشار مرض الإيدز، وتوفير التعليم الابتدائي لجميع الأطفال بحلول عام 2015.

وأضاف غيتس أن العالم يمر بمرحلة صعبة في مكافحة جائحة «كوفيد-19»، رغم ما تحقق من نجاح على هذا الصعيد، داعياً إلى مزيد من العمل من أجل توزيع عادل للقاحات.

طباعة