أكد عمق العلاقات الأخوية الراسخة ووحدة المصير وتطابق الرؤى المشتركة

محمد بن راشد يستقبل ولي العهد السعودي في «إكسبو 2020 دبي»

صورة

استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أمس، أخاه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان آل سعود، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع في المملكة العربية السعودية الشقيقة، في مقر «إكسبو 2020 دبي».

وقد رحب صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بصاحب السمو الملكي ولي العهد السعودي الذي يزور الدولة حالياً، مؤكداً سموه عمق العلاقات الأخوية التي تربط دولة الإمارات بشقيقتها المملكة العربية السعودية، ومدى الترابط بين الشعبين الشقيقين، وخصوصية تلك العلاقة الأخوية الممتدة بين البلدين، في إطار من تكامل الرؤى ووحدة المصير والتاريخ المشترك.

وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، عبر تغريدة على «تويتر»: «التقيت اليوم أخي الأمير محمد بن سلمان في (إكسبو دبي 2020).. وسيكون العالم على موعد مع (إكسبو الرياض 2030) بإذن الله، وبجهود الأمير محمد.. أكدت للأمير بأننا نتطلع أيضاً لقمة الرياض القادمة.. وشعوب الخليج تنتظر منا أفكاراً ومشاريع جديدة وعظيمة».

وتناول اللقاء تعزيز التعاون الخليجي المشترك، والتطلعات المستقبلية، والتنسيق بين دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية على مختلف الصعد وفي شتى المجالات، وبما يتناسب مع مكانة البلدين إقليمياً، وما يتمتعان به من ثقل على المستوى الدولي.

واستعرض صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، عدداً من الموضوعات والقضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، ومستوى التنسيق المتقدم بين الدولتين، في إطار قوة ومتانة العلاقات الأخوية بين البلدين، بقيادة خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، عاهل المملكة العربية السعودية، وأخيه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد بن سلطان آل نهيان، رئيس الدولة.

من جهته، أعرب صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان آل سعود عن سعادته بزيارة دولة الإمارات، تزامناً مع الاحتفال بعيد الاتحاد الخمسين للدولة، مؤكداً سموه حرص القيادة في البلدين الشقيقين على التنسيق المستمر في مختلف المجالات، في ضوء تطابق الرؤى والمواقف من مجمل القضايا الإقليمية والدولية، متمنياً سموه لدولة الإمارات، قيادة وحكومة وشعباً، المزيد من الازدهار والتقدم.

كما أعرب ولي العهد السعودي عن تقديره للجهود الكبيرة التي بذلتها دبي في تنظيم هذه الدورة الاستثنائية من «إكسبو 2020 دبي»، وتكامل الجهود الوطنية لإخراج الحدث العالمي على أعلى مستوى من التنظيم والحداثة والإبهار.

حضر اللقاء سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير المالية، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وسمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مجلس دبي للإعلام، وسمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة «طيران الإمارات»، والشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح والتعايش المفوض العام لـ«إكسبو 2020 دبي»، وعدد من الوزراء وكبار المسؤولين.


نائب رئيس الدولة:

«العالم سيكون على موعد مع (إكسبو الرياض 2030) بإذن الله، وشعوب الخليج تنتظر منا أفكاراً ومشاريع جديدة وعظيمة».


محمد بن سلمان:

«قيادة البلدين الشقيقين تحرص على التنسيق المستمر في مختلف المجالات، في ضوء تطابق الرؤى من مجمل القضايا الإقليمية».


• اللقاء تناول تعزيز التعاون الخليجي المشترك، والتطلعات المستقبلية، والتنسيق بين الإمارات والسعودية على مختلف الصعد.

طباعة