نظمه مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث

ماراثون الهجن للأجانب بدبي ينسج حكاية التسامح على أرض الخير

صورة

نظم مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، السباق التمهيدي الثاني للمشاركين الأجانب في رحلة الهجن، بمشاركة متنافسين من أكثر من 18 جنسية، ما بين مشاركين إماراتيين وعرب وأجانب، الذين نسجوا معاً لوحة تنافسية جميلة تعكس التسامح والمحبة بين كل الجنسيات المقيمة على أرض الخير والعطاء دولة الإمارات العربية المتحدة. وشهد السباق الذي أقيم في مضمار المرموم بنادي دبي للهجن، حصول لورا عزت سكرتيرة قنصل إستونيا في الدولة، على المركز الأول بزمن 2.27 دقيقة، تليها الصينية ألكسز هو بزمن 2.30 دقيقة، ثم الألمانية إيميليا بيسكير بزمن 2.35 دقيقة.

شهد المنافسات الرئيس التنفيذي لمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث عبدالله حمدان بن دلموك، الذي أكد أن رغبة المشاركين في رحلة الهجن بتعلم التراث الإماراتي، ومهارات ركوب الهجن تحديداً، جعلتنا نتابع مستويات أقوى في السباق الثاني، بعدما اكتسب عدد كبير منهم الخبرة في المحاولة الماضية، وهو ما جعل الترتيب النهائي يتبدل مقارنة بالسباق الأول، ويجعلنا نتطلع إلى منافسة أقوى في السباق الرئيس الذي سيُقام الشهر المقبل، والأهم أننا اطمأننا على مستوياتهم في قيادة الهجن من أجل المشاركة في رحلة الهجن التي ستقطع صحراء الإمارات خلال الأيام المقبلة وصولاً إلى موقع الختام الذي سيكون هذه المرة معرض إكسبو 2020 دبي العالمي، احتفالاً بإقامة هذا الحدث الدولي على أرض الدولة للمرة الأولى في تاريخ المنطقة.

إماراتيون بدرجة سفراء في الرحلة

شارك في السباق أربعة إماراتيين في رحلة الهجن هذا الموسم، وهم: بتول غيث، وحكيمة غيث، وخولة البلوشي وسعيد الريس.

واعتبرت بتول غيث التي تعمل طبيبة أسنان للأطفال، أن المشاركة في رحلة الهجن أمر خاص للغاية هذا العام، وأكدت أنها تدرك أهمية الوجود مع هؤلاء الأجانب رفقة المواطنين الآخرين وكأنهم سفراء للوطن في الرحلة، ومحاولة الاستفادة من هذه الرحلة لكسب مهارات جديدة أهمها كيفية التعامل مع الهجن وعيش أجواء خاصة خلال قطع الصحراء الإماراتية، والدخول إلى معرض إكسبو في اليوم الختامي بكل فخر.

وقال سعيد الريس الذي يعمل طياراً: «قيادة الهجن أصعب من قيادة الطائرة، لأن الهجن بحاجة إلى معاملة خاصة والتعامل معها بمشاعر وخبرة معينة، لكنها في النهاية تبقى تجربة ممتعة للغاية، ونتطلع إلى قطع رحلة الصحراء».

طباعة