يقدم سلسلة فعاليات تجمع الترفيه والفنون والرياضة والتعليم

25 جهة تشارك في النسخة الأولى من «مهرجان فعاليات الشارقة»

أعلنت «فعاليات الشارقة»، المبادرة التابعة للمكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، والمنصة التي تجمع كل فعاليات إمارة الشارقة على الإنترنت، عن تنظيم الدورة الأولى من «مهرجان فعاليات الشارقة»، تحت شعار «تشرق بفعالياتها»، يومي 10 و11 ديسمبر الجاري، في مسرح المجاز، فاتحةً بذلك الباب أمام الجمهور من مختلف الفئات العمريّة للحضور والمشاركة في برنامج حافل من الفعاليات الترفيهية والفنية والإبداعية التي تجمع بين الرياضة والموسيقى والغناء والمسابقات والألعاب والفقرات التراثية والشعبية، وغيرها.

وتُقام فعاليات المهرجان، الذي يعد الأول من نوعه، بمشاركة أكثر من 25 هيئة ومؤسسة حكومية وخاصة في الإمارة، من الساعة 4 عصراً وحتى الساعة 11 مساءً، في يومه الأول (الجمعة)، فيما تُقام في اليوم الثاني من الساعة 2 ظهراً ولغاية الساعة 10 مساءً، مستضيفاً إلى جانب العروض والأنشطة والمسابقات، سلسلة ورش عمل تدريبية وأمسيات شعرية وعروضاً راقصة وأخرى استعراضية، إلى جانب سحوبات على جوائز قيّمة يدخل فيها تلقائياً كل من يسجل لحضور فعاليات المهرجان.

ويشهد اليوم الأول من المهرجان الإعلان عن أجندة الفعاليات التي تنظمها مؤسسات وهيئات إمارة الشارقة في العام المقبل 2022، في مختلف المجالات الثقافية والاقتصادية والعلمية والتراثية والرياضية والفنية والترفيهية.

ويمثل المهرجان دعوة للمؤسسات الحكومية والخاصة في الإمارة للالتقاء وتقديم أنشطتها للجمهور، ويستهدف خلق روابط تعاون جديدة بين الجهات المشاركة مع بعضها، كما يتيح أمامها توسيع جمهور فعالياتها والمساهمة في تقديم الوجه الحضاري لإمارة الشارقة وتعزيز مكانتها السياحية وبيئة جاذبة للسكن والاستثمار.

وقال مدير عام المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة طارق علاي: «تحفل أنشطة إمارة الشارقة كل عام بقائمة من الفعاليات التي تعكس الحراك التنموي الشامل في الإمارة على المستويات كافة، تجسيداً لرؤى وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، ونطلق بهذا المهرجان الأول من نوعه والمفتوح أمام الجمهور من الفئات كافة، أجندة فعاليات عام 2022، ونوفر من خلاله أنشطة متنوعة وجاذبة للعائلات وأفراد المجتمع». وأضاف: «نسعى إلى أن يكون المهرجان فرصة للتواصل والاستكشاف، سواء للمجتمع أو للجهات المشاركة».

طباعة