هند آل مكتوم: الثاني من ديسمبر تاريخ محفور في قلوبنا

قالت حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم، رئيسة جائزة الشيخة لطيفة بنت محمد لإبداعات الطفولة، إن «الثاني من ديسمبر تاريخ محفور في قلوبنا ومناسبة غالية علينا جميعاً فخراً واعتزازاً بإمارات الخير والسلام، ففيه أعلن الآباء المؤسسون ميلاد دولة فتية تتطلع إلى خدمة شعبها والبشرية جميعاً، دولة تأخذ بأسباب العلم وسبل التنمية المستدامة لتكون في مصاف الدول المتقدمة، وهو ما أصبح واقعاً ملموساً، حيث تتصدر الإمارات دول المنطقة في الكثير من المؤشرات العالمية المعنية بالمرأة والاستثمار والتجارة والنمو الاقتصادي والتلاحم المجتمعي، وهو ما يدعونا للفخر والاعتزاز، ومواصلة الجهود للحفاظ على هذه المكتسبات والوصول للريادة العالمية في الـ50 عاماً المقبلة تحقيقاً لرؤية وتوجيهات قيادتنا».

وأضافت سموّها: «اليوم يمر 50 عاماً من العطاء والإنجازات والبناء والتنمية التي باتت محل تقدير العالم أجمع.. فكل عام وإماراتنا الحبيبة وقيادتنا الرشيدة بخير.. كل عام وشعبنا الكريم أسعد شعب، ودام عزك يا وطن، وهنيئاً للأسرة والطفولة الإماراتية، الذين ينعمون بحقوقهم باستحقاق وجدارة وتميّز».

وقالت سموّها: «ونحن نحتفل بـ50 عاماً من الإنجازات ونتطلع إلى سنوات من التقدم والنمو والازدهار، نجدد العهد والوعد لقيادتنا الرشيدة بأن نكون دائماً عند الثقة الغالية التي أولتها لأبناء الإمارات في كل ميادين العمل، وأن نسطر الإنجاز تلو الآخر تعزيزاً لمكانة دولتنا وولاءً لقيادتها الحكيمة».

وتقدمت سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم، بمناسبة عيد الاتحاد الخمسين بأسمى آيات التهاني والتبريكات إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات.

كما هنّأت سموها في هذه المناسبة الوطنية الغالية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية (أم الإمارات)، مثمنة ما قامت به سموها من جهود وما قدمته من إسهامات على مدار عقود من عمر الاتحاد كان لها عظيم الأثر في النهوض بالمرأة الإماراتية وتمكينها من القيام بدور واضح ومؤثر في دعم مسيرة النماء المباركة للدولة.

ووجهت سموها كذلك التهنئة لحكومة وشعب الإمارات، مواطنين ومقيمين، بهذه المناسبة التي تعكس معاني الولاء والانتماء والوفاء لدولة الإمارات والاعتزاز بقيادتها التي لم تدخر جهداً في سبيل إسعاد الشعب الإماراتي وتَقدُم الدولة ونهضتها من خلال مشاريع عملاقة تعم مختلف أوجه الحياة في ربوعها كافة، حتى غدت الإمارات عنواناً للتقدم والازدهار وواحة للأمن والسلام، ومرادفاً للتسامح والاستقرار، بفضل المبادئ الأصيلة والنهج الراسخ الذي أرسى دعائمه المغفور له، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، والآباء المؤسسون.

طباعة