"الإمارات بكم تفخر" يتصدر "تويتر".. ومغردون للشهداء: "صنعتم بدمائكم مجد وطن"

تصدر وسم #الإمارات_بكم_تفخر، موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، ضمن قائمة المواضيع الأكثر تداولا في دولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك بمناسبة يوم الشهيد الإماراتي الذي يصادف 30 نوفمبر من كل عام.

وشارك مئات المغردون الوسم في صفحاتهم، وعبروا من خلاله عن تقديرهم واعتزازهم بشهداء الوطن الذين ضحوا بالغالي والثمين للحفاظ على أمن البلاد وأهلها، كما أكدوا على أن ذكرى الشهداء ستبقى في ذاكرة كل من الوطن والمواطن.

وعبر مغردون عن فخرهم بالشهداء الذين ضحوا بأرواحهم، وبذلوا الغالي والثمين، من أجل إعلاء كلمة الإنسانية، والدفاع بانفسهم للدفاع عن حقوق المستضعفين في مناطق عدة، فقال أحدهم: "#يوم_الشهيد في الإمارات يوم شهيد الإنسانية والإسلام والعروبة.. يوم الشهيد في كل مكان فجندي الإمارات قدم التضحيات لأجل الإنسانية في مناطق كثيرة..جندي الإمارات فخر الخليج عزوة الإنسانية سند العروبة".

وقال آخر: "ونحن بكم نزداد فخراً وعزاً.. أرخصتم الروح لله وفي سبيل الإنسانية... طبتم وطابت شهادتكم وطاب بكم الوطن".

وأكد مغردون على أن الوطن والمواطنين لن ينسوا الشهداء ولن ينسوا تضحياتهم، وأن ذكراهم ستبقى خالدة في ذاكرتهم، فقال أحدهم: إلى من توشحت أجسادهم بعلم الإمارات.. إلى من ضمهم أغلى ثرى.. إلى من قدموا أرواحهم ودماءهم فداءاً لوطنهم إلى شهداء العزة والكرامة.. لن ننسى تضحياتكم".

وقال آخر: "لن ننسى شهيد الوطن فقد سقط هناك حتى يبقى بيتك آمن وتنعم بالأمن والاستقرار.. اللهم ارحم #شهداء_الامارات_البواسل الذين بذلوا أرواحهم فداء للدين والوطن.. لن ينساكم الوطن ولا مواطنيه".

من جانبهم قال مغردون إن الشهداء صنعوا بدمائهم مجدا لدولتهم، وشعبهم، وصنعوا الرفعة لكل عربي، فقال أحدهم: "#يوم_الشهيد عنوان للرفعة لكل عربي.. #يوم_الشهيد عنوان للمجد لكل اماراتي.. صنعتم بدمائكم مجد وطن".

يشار إلى أن "يوم الشهيد" هو يوم وطني، تعبر فيه دولة الإمارات العربية المتحدة عن تقديرها لتضحيات شهدائها الذين ضحّوا بأرواحهم دفاعاً عن الوطن، وهو بمثابة رد للجميل، وفرصة للتعبير عن الترابط الحقيقي بين الوطن والقيادة والشعب، وقد قرر صاحب السموّ الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، أن يكون يوم 30 نوفمبر من كل عام يوماً للشهيد، تخليداً ووفاءً وعرفاناً بتضحيات وعطاء وبذل شهداء الوطن وأبنائه البررة، الذين وهبوا أرواحهم لتظل راية الإمارات خفاقة عالية، وهم يؤدّون مهامهم وواجباتهم الوطنية داخل الوطن وخارجه في الميادين المدنية والعسكرية والإنسانية كافة، كما قرر سموّه اعتبار هذه المناسبة الوطنية إجازة رسمية على مستوى الدولة.

 

طباعة