سعود بن صقر: الأمم تبنى بتضحيات أبنائها المخلصين

صورة

أكد صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، أن الاحتفال بيوم الشهيد هو رسالة تقدير وعرفان من قيادة وشعب الإمارات إلى أرواح أبطال سطروا أقوى ملاحم التضحية والعطاء اللامحدود في ساحات الوغى، وضربوا أروع الأمثلة في تقديم أغلى ما يملكون للذود عن أرض الإمارات، والحفاظ عليها عزيزة عصية على كل دخيل.

وقال سموه في كلمة وجهها عبر مجلة «درع الوطن»، بمناسبة يوم الشهيد، إن أبناء الإمارات هم ورثة قيم الوالد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، وإخوانه مؤسسي الاتحاد، وعلى هديهم ونهجهم تمضي مسيرة التنمية والعمل في الدولة، بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، نحو المزيد من الاستثمار في الإنسان، استثمار أثبت أنه الأكثر نجاعة وأهمية، وما يقدمه أبناء الإمارات من عطاءات في الميادين كافة هو خير دليل.

وأكد سموه أن «الأمم تُبنى بتضحيات أبنائها المخلصين، وتعمر البلدان بعطاءات الرجال الميامين الذين يبذلون الغالي والنفيس من أجل إعلاء شأن بلادهم، والحفاظ على حضورها البهي في جميع المجالات. وقد حبا الله دولة الإمارات رجالاً صادقي العزم، أنقياء السريرة، وافري الهمة، أقسموا على أن تبقى أرضها منيعة، وأن تظل مدنها موئلاً للمحبة والتسامح، وموطناً للفرح والتلاقي بين جميع الثقافات والشعوب».

وقال سموه إن احتفالنا بيوم الشهيد هو رسالة تقدير وعرفان من قيادة وشعب الإمارات إلى أرواح أبطال سطروا أقوى ملاحم التضحية والعطاء اللامحدود في ساحات الوغى.

وتابع سموه: «في يوم الشهيد، نبعث تحية محبة وتقدير لأسر الشهداء وذويهم، ونؤكد وقوف قيادة الإمارات وشعبها إلى جانبهم».

طباعة