يشمل لوائح ومعايير تضمن الحد الأدنى لاشتراطات التصميم

اعتماد كود دبي للبناء والعمل به خلال 30 يوماً

بلدية دبي والجهة المختصة تتولى اتخاذ الإجراءات اللازمة لوضع كود دبي للبناء موضع التطبيق. من المصدر

أصدر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، مرسوماً باعتماد كود دبي للبناء، على أن يعمل به خلال 30 يوماً.

وحسب المرسوم الذي نشر بالجريدة الرسمية لحكومة دبي، فإن كود دبي للبناء عبارة عن مجموعة اللوائح والمعايير التي تتضمن الحد الأدنى لاشتراطات تصميم المباني، التي تجب مراعاتها لضمان الصحة والسلامة العامة لمستخدمي المباني والمتأثرين بها، وبما يعزز استدامتها.

وأكد المرسوم على أن يكون للإمارة كود موحد للبناء فيها، يسمى «كود دبي للبناء»، ويتولى المدير العام بموجب قرار يصدر عنه في هذا الشأن اعتماد كود دبي للبناء، على أن يتم نشره في الموقع الإلكتروني الخاص بالبلدية والجهة المختصة، خلال 30 يوماً من تاريخ نشر هذا المرسوم

وأوضحت المادة الثالثة من المرسوم أن كود دبي للبناء يطبق على تصاميم البناء التي يتم ترخيصها بعد العمل بأحكام هذا المرسوم، في جميع أنحاء الإمارة، بما في ذلك مناطق التطوير الخاصة، والمناطق الحرة، بما فيها مركز دبي المالي العالمي.

وشدد المرسوم على ضرورة التزام جميع الجهات العامة والخاصة والأفراد بتطبيق كود دبي للبناء المنشور على الموقع الإلكتروني للبلدية والجهة المختصة، عند تصميم أعمال البناء في الإمارة.

ولفتت المادة الخامسة من المرسوم إلى أن كود دبي للبناء المعتمد وفقاً لأحكام هذا المرسوم معلوم وملزم وواجب العمل به بعد تاريخ العمل بهذا المرسوم، ويكون لكود دبي للبناء بعد نشره الحجية ذاتها المقررة للتشريعات المنشورة في الجريدة الرسمية لحكومة دبي بموجب القانون رقم «32» لسنة 2015.

وتتولى البلدية والجهة المختصة اتخاذ الإجراءات اللازمة لوضع كود دبي للبناء موضع التطبيق، وكذلك مهمة إجراء المراجعة الدورية لكود دبي للبناء بشكل مستمر، ويتولى المدير العام للبلدية اعتماد التعديلات التي تتم عليه، على أن يتم نشرها في الموقع الإلكتروني للبلدية والجهة المختصة.

وبموجب المرسوم، تلغى أي معايير أو مواصفات أو شروط أو متطلبات وردت في أي أنظمة أو لوائح أو قرارات أخرى إلى المدى الذي تتعارض فيه مع كود دبي للبناء.

• كود دبي للبناء يطبق على تصاميم البناء التي يتم ترخيصها بعد العمل بأحكام المرسوم.

طباعة