محمد الشرقي يشهد عرساً جماعياً لـ 104 عرسان بالفجيرة

صورة

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي، عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، شهد سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي، ولي عهد الفجيرة، يرافقه الشيخ مكتوم بن حمد الشرقي، والشيخ سيف بن حمد بن سيف الشرقي رئيس هيئة المنطقة الحرة، والشيخ أحمد بن حمد بن سيف الشرقي، والشيخ سعيد بن سرور الشرقي، رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الفجيرة، في «قلعة الفجيرة»، احتفال العرس الجماعي الـ23 بمشاركة 104 عرسان من الإمارة، تزامناً مع احتفالات الدولة بعام الـ50.

وأكد سمو ولي عهد الفجيرة دعم قيادة دولة الإمارات لأفراد المجتمع، مشيراً إلى توجيهات صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي، عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، واهتمامه بتشجيع الشباب على الاستقرار الأسري، وتوفير سبل الحياة الكريمة لهم وتخفيف تكاليف الزواج عنهم لبدء حياة مستقرة ومستقبل واعد.

كما نوه سموه بأهمية الأعراس الجماعية كظاهرة مجتمعية حضاريّة ترسّخ قيم التكافل الاجتماعي، وتسهم في تكوين أسرة متماسكة وناجحة تُنشئ أجيالاً متمسكة بجذورها، وتتابع مسيرة التنمية في الدولة.

وهنّأ سموّه الشباب العرسان، متمنياً لهم بداية حياة أسرية سعيدة تقوم على المحبة والمودة، وتعزز مبادئ الترابط الاجتماعي. كما أشاد سموّه بجهود لجنة العرس الجماعي بالفجيرة بتنظيم الحفل وتسهيل مشاركة الشباب فيه.

وقدّم رئيس اللجنة المنظمة للعرس الجماعي بالفجيرة عبيد راشد اليماحي، التقدير والعرفان إلى صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي، عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، لرعاية سموّه العرس الجماعي، والشكر إلى سمو ولي عهد الفجيرة لدعمه المتواصل لأبناء الفجيرة، وحضوره ومشاركتهم هذه المناسبة السعيدة.

طباعة