زار جناحَي المغرب والمملكة المتحدة في «إكسبو»

محمد بن راشد: الإمارات داعمة لكل الأفكار الهادفة لسعادة البشرية

صورة

أكّد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أن دولة الإمارات بما تمتلكه من إمكانات وخبرات في مختلف المجالات، ستكون داعمة لكل الأفكار التي من شأنها تحقيق السعادة للبشرية جمعاء، وتغيير حياة الناس للأفضل انطلاقاً من الإمارات إلى العالم.

جاء ذلك خلال زيارة سموّه، أمس، جناحَي المغرب والمملكة المتحدة في معرض «إكسبو 2020 دبي»، وذلك في إطار حرص سموّه على تفقّد جانب من أجنحة الدول المشاركة في الحدث العالمي الكبير المقام تحت شعار «تواصل العقول وصنع المستقبل»، الذي يضم بين جنباته أجنحة 192 دولة، إضافة إلى مشاركة أهم المؤسسات والمنظمات والهيئات الدولية ونخب المبتكرين والمبدعين من مختلف أنحاء العالم.

وأكد سموّه، خلال الزيارة، أهمية ما يضمّه الحدث العالمي من أفكار ورؤى تشكل في مجملها قاعدة قوية للبناء عليها والانطلاق منها لمستقبل مزدهر، ينعم فيه الجميع بالخير والتطور والنماء، مشيراً سموّه إلى أن دولة الإمارات بما تمتلكه من إمكانات وخبرات في مختلف المجالات، ستكون داعمة لكل الأفكار التي من شأنها تحقيق السعادة للبشرية جمعاء، وتغيير حياة الناس للأفضل انطلاقاً من الإمارات إلى العالم.

واستهل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم زيارته للمعرض بتفقّد الجناح المغربي المقام في منطقة الفرص تحت شعار «مملكة الإلهام»، الذي يعرض تجربة المملكة المغربية في مجال الابتكار والتقنيات المتقدمة، كما يسلّط الجناح الضوء على أحدث ما توصلت إليه المملكة في مجالات التنمية المستدامة والبيئة، إضافة إلى العلوم والفنون، حيث تدور فكرة الجناح حول تراث المغرب والانطلاق من الأصول الملهمة إلى التنمية المستدامة، كما يسهم جناح المملكة المغربية في «إكسبو 2020 دبي» في تمكين الزوار من اكتشاف تاريخ وهوية المملكة وإنجازاتها الملموسة ورؤيتها للمستقبل.

إلى ذلك، قام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، يرافقه سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير المالية، وسمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، بزيارة جناح بريطانيا في «إكسبو 2020 دبي»، المقام في منطقة الفرص، تحت عنوان «الابتكار من أجل مستقبل مشترك». واطّلع سموّه خلال الزيارة على المحتوى الذي يقدمه الجناح، الذي يعكس في ملامحه إنجازات بريطانيا من ابتكارات في قطاعَي الذكاء الاصطناعي والفضاء.

وأثنى صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، على ما شاهده من ابتكارات ورؤى مستقبلية تقدمها المملكة المتحدة للعالم من خلال «إكسبو 2020 دبي»، في هذا التجمع الكبير الذي يجمع ابتكارات دول العالم وتطلعاتها للمستقبل، وكيفية تعاون المملكة المتحدة مع الدول الأخرى لتطوير حلول للمشكلات العالمية بما لديها من تاريخ في مجال الابتكارات التي غيّرت العالم، من خلال رعايتها للموهوبين والمبتكرين، وإتاحة الفرص لهم لإحداث تغير إيجابي يسهّل حياة المجتمعات.

التنوّع الثقافي

يتواءم جناح المغرب بهندسته المعمارية والتقنيات المستخدمة، المستوحاة من تقاليد المملكة العريقة في البناء الترابي، مع ما يقدمه من معارض وفعاليات فنية، تعزز التنوع الثقافي لمختلف مناطق وجهات المملكة المغربية، كما سيمنح الزوار فرصة للتعرف عن قرب إلى ديناميكية شباب المملكة وقدراتهم على البناء والابتكار ومواجهة التحديات، والانخراط في طريق التنمية المستدامة، والعمل بمنطق التنمية والسلام، من خلال التعرف إلى أرض غنية بالمواهب والفرص.

حلول للتحديات

يعرض جناح المملكة المتحدة تجربة بريطانيا في تقديم حلول للتحديات التي تواجه كوكب الأرض، من خلال توظيف التكنولوجيا الحديثة والإبداع والابتكار للوصول إلى حلول للتحديات العالمية، التي من بينها التحديات البيئية التي تهدد العالم، وإسهامات المملكة المتحدة في هذه المجالات لتوفير حلول مستقبلية مستدامة.

• جناح المغرب يعرض تجربة المملكة في مجال الابتكار والتقنيات المتقدمة، ويسلّط الضوء على أحدث ما توصلت إليه في مجالات التنمية المستدامة والبيئة.

طباعة