محمد بن زايد يستقبل رئيس البرازيل ويبحثان مجالات التعاون

محمد بن زايد خلال استقباله جايير بولسونارو في مجلس قصر الشاطئ. من المصدر

استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أمس، في مجلس قصر الشاطئ، جايير بولسونارو، رئيس جمهورية البرازيل الاتحادية الصديقة.

وبحث سموه والرئيس البرازيلي علاقات الصداقة، ومختلف جوانب التعاون بين البلدين، وإمكانات تنميتها، خصوصاً في المجالات الاستثمارية والاقتصادية والتجارية والتكنولوجيا الحديثة وحلول الاستدامة.

واستعرض الجانبان عدداً من القضايا الإقليمية والدولية محل الاهتمام المشترك، والتطورات التي تشهدها المنطقة، والجهود المبذولة بشأنها، وتبادلا وجهات النظر حولها.

وتناول سموه والرئيس البرازيلي المستجدات المتعلقة بجائحة «كوفيد-19»، وأهمية توحيد الجهود وتنسيق العمل المشترك لاحتواء الآثار التي خلّفتها على مختلف المستويات، الإنسانية والصحية والاقتصادية.

وتطرق الجانبان إلى رسالة معرض إكسبو 2020 دبي «تواصل العقول وصنع المستقبل»، التي تهدف إلى إتاحة الفرصة أمام الدول لاكتشاف الحلول المبتكرة في مجالات استدامة المياه والطاقة والنقل، والفرص الجديدة لتحقيق النمو الاقتصادي، لجعل حياة البشر ومستقبلهم أفضل، إلى جانب التعريف بحضارات العالم، والتقريب بين ثقافات الشعوب المختلفة.

وهنأ الرئيس البرازيلي سموه بفوز دولة الإمارات باستضافة الدورة الـ28 لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ «COP 28»، التي تقام خلال عام 2023.

من جانبه، أعرب سموه عن شكره وتقديره للرئيس البرازيلي، وتطلع دولة الإمارات إلى تعزيز التعاون مع البرازيل الصديقة في هذا المجال، وغيره من المجالات التي تسهم في تحقيق حياة أفضل للمجتمعات.

طباعة