عبدالله بن زايد يستقبل وزيري خارجية مصر والبحرين

 استقبل سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي  وزير خارجية جمهورية مصر العربية  سامح شكري.
وجرى خلال اللقاء - الذي عقد في دبي - بحث العلاقات الأخوية المتجذرة بين دولة الإمارات وجمهورية مصر العربية وسبل تعزيز مختلف جوانب العمل والتعاون المشترك بين البلدين الشقيقين.
كما بحث سموه مع سامح شكري تطورات الأوضاع في المنطقة وجهود ترسيخ دعائم الأمن والاستقرار بها إضافة إلى عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.
ورحب سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان بزيارة وزير الخارجية المصري.. مؤكدا عمق العلاقات الأخوية الراسخة التي تجمع البلدين الشقيقين والحرص على تنميتها وتطويرها في المجالات كافة بما يلبي تطلعات قيادتهما ويعود بالخير على شعبيهما.
من جانبه أشاد شكري بعمق العلاقات الأخوية الإماراتية المصرية والنمو والتطور المستمرين الذي تشهده مجالات التعاون المشترك بينهما.

كما استقبل سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني وزير خارجية مملكة البحرين الشقيقة.
وتم خلال اللقاء - الذي عقد في دبي - بحث العلاقات الأخوية الراسخة بين دولة الإمارات ومملكة البحرين وجهود البلدين الشقيقين لتعزيز آفاق التعاون المشترك في المجالات كافة.
كما تناول الجانبان - خلال اللقاء - عددا من القضايا ذات الاهتمام المشترك والمستجدات على الساحات العربية والإقليمية والدولية.
وأكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان عمق العلاقات الإماراتية البحرينية والتي ترتكز على أواصر متينة من الأخوة والتعاون المشترك بما يحقق الخير للبلدين الشقيقين وشعبيهما.
من جانبه أكد الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني على العلاقات الأخوية المتميزة التي تجمع بين دولة الإمارات ومملكة البحرين والنمو والتطور المستمرين في مستويات التعاون المشترك على مختلف الأصعدة في ظل دعم ورعاية من قيادتي البلدين الشقيقين.
كما توجه بالتهنئة إلى سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان بمناسبة اختيار دولة الإمارات لاستضافة مؤتمر الدول الأطراف في الاتفاقية الإطارية للأمم المتحدة بشأن تغير المناخ «COP28» عام 2023.

 

طباعة