شهد توقيع اتفاقية تعاون في مجال تجنب الازدواج الضريبي

حمدان بن محمد يلتقي أمير موناكو في جناح الإمارات بـ«إكسبو 2020 دبي»

صورة

التقى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، صباح أمس، الأمير ألبرت الثاني، أمير موناكو، في جناح الإمارات بـ«إكسبو 2020 دبي».

وجرى، خلال اللقاء، استعراض عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك، وبحث العلاقات الثنائية، وسبل تطويرها في ضوء توافق الرؤى حول متطلبات المرحلة المقبلة، والرغبة في اكتشاف مزيد من الفرص بين الطرفين، وعلى مختلف الصعد الاقتصادية والاستثمارية والثقافية، بما يعود بالنفع على الشعبين الصديقين.

وقال سموه عبر تغريدة على «تويتر»: «التقيت الأمير ألبرت الثاني، أمير موناكو، في جناح الإمارات في (إكسبو 2020)، ثم قمت بزيارة جناح موناكو الذي يشبه صخرة موناكو الشهيرة.. الألواح الشمسية التي تكسو الجناح من الخارج لتغذيه بالطاقة، هي رسالة بيئية وجمالية، تعكس تقدم موناكو بيئياً وتقنياً ومعمارياً.. سعيد بوجودهم معنا».

وأعرب سموّ الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، خلال اللقاء، عن ترحيبه بالأمير ألبرت الثاني والوفد المرافق له، معرباً عن خالص أمنياته لإمارة موناكو، بمزيد من التقدم والازدهار، وأن تكون هذه الزيارة مقدمة لمرحلة جديدة من التعاون البنّاء بين البلدين في شتى القطاعات المستقبلية محل الاهتمام المشترك.

من جانبه، أكد الأمير ألبرت الثاني، تقدير بلاده الكامل لنهضة التطوير الشاملة التي تشهدها دولة الإمارات العربية المتحدة في مختلف المجالات، والنموذج الملهم الذي تتبعه في ترسيخ أسس التنمية المستدامة، مع التركيز على قطاعات حيوية تمثل ركائز لصنع المستقبل، لافتاً إلى أهمية الاستفادة من الفرص الاستثنائية التي يوفرها «إكسبو 2020 دبي»، من أجل تحقيق الأهداف الإنمائية العالمية، وتعزيز الاستدامة، بما يسهم في بناء مستقبل أفضل وأكثر رخاء لجميع شعوب العالم.

وشهد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، وأمير موناكو، توقيع اتفاقية بين دولة الإمارات العربية المتحدة وإمارة موناكو، في مجال تجنب الازدواج الضريبي، وقعها من الجانب الإماراتي وزير دولة للشؤون المالية، محمد بن هادي الحسيني، ومن جانب إمارة موناكو وزير مالية موناكو. إلى ذلك، قام سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، بتفقد جناح موناكو، مطلعاً على مكونات الجناح الذي جاء تصميمه من «صخرة موناكو»، ليجسد التنوّع الكبير الذي تتسم به الإمارة بمشاريعها ومقدراتها.

كما تعرف سموه إلى الأوجه المتعددة التي تتميز بها إمارة موناكو من خصائص ومهن وأنشطة متنوعة، والتي تسعى من خلاله للتعريف بمجتمعها وملامح من هويتها الوطنية والثقافية والبيئية، إضافة إلى خبرتها الواسعة في مجال التعليم، والبناء، والعلوم، وتوليد الطاقة وغيرها من القطاعات الحيوية.

وحضر اللقاء والجولة سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، ووزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي، والمديرة العامة لـ«إكسبو 2020 دبي» ريم الهاشمي، ووزير دولة للشؤون المالية محمد بن هادي الحسيني، ووزير دولة لريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة، الدكتور أحمد بالهول الفلاسي، ووزيرة دولة للتكنولوجيا المتقدمة، سارة بنت يوسف الأميري.

طباعة