تسلّم القلادة الكبرى للوسام الوطني البرازيلي.. وشهد توقيع اتفاقيات ومذكرات تفاهم بين الإمارات والبرازيل

محمد بن راشد يلتقي رئيس البرازيل في «إكسبو 2020 دبي»

صورة

التقى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، عصر أمس، رئيس جمهورية البرازيل الصديقة، جايير بولسونارو.

وتبادل صاحب السمو، الأحاديث الودية مع الرئيس البرازيلي، حول العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها في إطار الفرص المتاحة والمستقبلية، مع تأكيد الحرص المشترك على دعم أواصر الصداقة بين البلدين، وأهمية تحديد متطلبات ترسيخ دعائم الشراكة الاستراتيجية ضمن مختلف المجالات، بما يخدم مصالح الشعبين الصديقين.

وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، خلال اللقاء، اهتمام دولة الإمارات بالتطور الذي تشهده البرازيل ضمن العديد من المجالات، منوهاً سموه بأن دولة الإمارات العربية المتحدة حريصة على تعزيز علاقاتها مع جمهورية البرازيل الصديقة على المستويات كافة، خصوصاً في مجالات التجارة والزراعة والطاقة، وغيرها من المجالات الحيوية ذات الاهتمام المشترك.

من جانبه، أعرب الرئيس جايير بولسونارو، عن تقدير بلاده لدولة الإمارات قيادة وشعباً، وحرص البرازيل على دفع علاقات التعاون بين البلدين قدماً، والارتقاء بها إلى مستويات أعلى تعود بالنفع على الطرفين، مع تهيئة المجال أمام المزيد من التبادل التجاري والمعرفي والثقافي إلى جانب تعزيز مسارات التعاون الاقتصادي، بالتركيز على دور الإمارات كبوابة حيوية للتجارة العالمية، وذلك بحكم انفتاحها، ومرونة اقتصادها وتنوعه، ومتانة علاقاتها الإقليمية والدولية.

وتسلم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، من الرئيس البرازيلي القلادة الكبرى للوسام الوطني البرازيلي لصليب الجنوب، وهو أعلى وسام برازيلي يُمنح لرؤساء الدول والحكومات.

وقد شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، والرئيس جايير بولسونارو، توقيع عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم الرامية إلى تعزيز روابط التعاون بين دولة الإمارات وجمهورية البرازيل، شملت: مذكرة تفاهم بين البلدين بشأن التعاون في مجال التعليم وقعتها من الجانب الإماراتي وزيرة دولة لشؤون التعليم العام جميلة بنت سالم مصبح المهيري، ومشروع اتفاقية نقل المحكوم عليهم، وقعها من الجانب الإماراتي وزير العدل عبدالله بن سلطان بن عواد النعيمي. كما شملت الاتفاقيات مشروع مذكرة تفاهم للشراكة في عقد فعاليات التعاون والمناقشات الدولية بين مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية ومؤسسة ألكسندر دي غوسماو، وقعها من الجانب الإماراتي مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية الدكتور سلطان محمد النعيمي، بينما وقع جميع الاتفاقيات ومذكرات التفاهم من الجانب البرازيلي، وزير الخارجية كارلوس ألبرتو فرانكوفرانسا.

وحضر اللقاء سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران المدني رئيس اللجنة العليا لإكسبو 2020 دبي، وسمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، وعدد من الوزراء والمسؤولين.

محمد بن راشد:

• «الإمارات حريصة على تعزيز علاقاتها مع البرازيل الصديقة على المستويات كافة».

طباعة