"جمعية الصحافيين" تشارك في ورشة عمل دولية حول حرية الصحافة

أكد محمد الحمادي، رئيس مجلس إدارة جمعية الصحافيين الإماراتية عضو اللجنة التنفيذية في الاتحاد الدولي للصحافيين، أن الإعلام حول العالم يواجه تحديات كبيرة في الوقت الراهن.

جاء ذلك خلال مشاركته في ورشة العمل الرقمية التي نظمها الاتحاد الدولي للصحافيين عن تقارير الحريات لنقابات وجمعيات الصحافيين كأداة لتعزيز حرية الصحافة واستقلاليتها، والتي عقدت عن بعد.

و شدد الحمادي على أهمية الورشة التي ناقشت جوهر العمل الصحافي وما يتعلق بإنتاج تقارير دورية عن حرية الصحافة من خلال جمع البيانات و الرصد و التوثيق لانتهاكات العمل الصحافي والإعلامي.. وقال إنه بدون حرية للصحافي لا يمكن أن تقوم الصحافة بدورها على الوجه الأكمل.

وقال إن جمعية الصحافيين تصدر تقريرا سنويا بالتعاون مع اتحاد الصحافيين العرب من خلال رصد وتتبع الحالات الخاصة بالصحافة والصحافيين، وأشار إلى أن الاستفادة من خبرات الاتحاد الدولي للصحافيين سيساعد على كتابة التقارير الدورية بشكل احترافي خصوصا أن الإعلام قد يواجه في الفترة القادمة تحديات كثيرة في ظل الانفتاح الذي يشهده على الساحة الرقمية، وكيفية المحافظة على الحرية وحماية الصحافيين.

و أضاف الحمادي إن الحضور العربي الكبير في هذه الورشة يعكس الاهتمام بجانب الحريات الصحافية وبما يحقق أهداف الورشة بأن تخرج بتوصيات للجان الحريات الصحافية في الوطن العربي.

طباعة