حمدان بن زايد يزور جزيرة دلما ويوجه بإنشاء مجلس للأهالي

صورة

أكد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة حرص صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"، واهتمام صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بمتابعة شؤون أبناء الوطن واحتياجاتهم و تعزيز ما يقدم لهم من خدمات تنموية في المشروعات التي تخدم المواطنين في جميع أنحاء الدولة.

وأشاد سموه بجهود التنمية الشاملة و خططها و الإمكانيات التي سخرتها قيادة الدولة الرشيدة لهذا الغرض مؤكدا اهتمامه وحرصه على التواصل مع المواطنين للتعرف على أوضاعهم واحتياجاتهم في شتى أمور الحياة والعمل على بناء مجتمع متكامل ومتطور من جوانبه كافة.

جاء ذلك خلال الزيارة التي قام بها سموه إلى جزيرة دلما و التقى خلالها عددا من المواطنين وتبادل معهم الأحاديث الودية التي تهم الوطن والمواطنين والخدمات التي تقدم لهم ووجه بتلبية احتياجاتهم وتطوير الجزيرة ومختلف مرافقها وفق أعلى المعايير وأفضلها لتقديم الخدمات للأهالي.

ونقل سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان إلى المواطنين تحيات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، واهتمام سموهما بتطوير جميع مدن منطقة الظفرة وتنميتها وتوفير الحياة الكريمة لسكانها.

ولفت سموه إلى المكانة التاريخية العريقة لجزيرة دلما الغالية على نفس كل إماراتي وكل عاشق للتراث البحري خاصة والتي شكلت بموقعها الاستراتيجي وسواحلها مركز اهتمام التجار والقوافل البحرية على مختلف أنواع تجارتها إلى جانب كونها محط اهتمام الرحالة الذين دونوا قبل مئات السنين مخطوطات عن ازدهار تجارة اللؤلؤ وتبادل السلع والتزود بالمواد التموينية الأساسية والمياه العذبة من الجزيرة.

وثمن سموه دور أهالي دلما في المحافظة على تراث الجزيرة وتاريخها وقال إنهم قدوة لأبنائهم وهم أهلنا وأبناؤنا وكذلك المقيمين فيها الذين نعتبرهم اليوم أهل هذه الدار عملوا فيها بكل إخلاص وأسهموا في بنائها وتنميتها.

ووجه سموه خلال الاستقبال بإنشاء مجلس لأهالي دلما مؤكدا سموه أن إقامة مثل هذه المجالس يسهم في تعزيز نسيج الترابط المجتمعي وقيم التآلف والتراحم والتعاون الأصيلة في مجتمع الإمارات .. إلى جانب مناقشة شؤون الحياة الاجتماعية والإسهام في نقل المعرفة إلى الأجيال الحالية والمقبلة وقيم مجتمع الإمارات وعاداته وتقاليده خاصة من أصحاب الخبرة والحكمة والتي عززها في نفوس أبناء الوطن والدنا المؤسس المغفور له الشيخ زايد " طيب الله ثراه ".

وأكد سموه أن زياراته إلى مدن الظفرة ولقاءاته المواطنين ستتواصل بهدف الاستماع إلى آرائهم والتعرف إلى احتياجاتهم ومتطلباتهم .. وقال سموه :" إن الزيارات و التواصل مع أبناء الوطن نهج ورثناه من آبائنا و أجدادنا الذين لم يضعوا أي حواجز ما بين المواطن وقادته في هذه الدولة المباركة".

وفي سياق متصل أشاد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان خلال اللقاء بجهود خط الدفاع الأول في حماية مجتمع دولة الإمارات خلال جائحة "كوفيد- 19 " الأمر الذي عزز نجاح الدولة وجهودها في التصدي للجائحة من خلال إجراءات استباقية وخدمات طبية عالية المستوى ومبادرات نوعية جسدت أروع الصور الإنسانية والرعاية في العالم.

وقال سموه إن خط الدفاع الأول و منهم العاملون في القطاع الصحي ورجال الأمن إلى جانب الجهات الأخرى من مواطنين ومقيمين أدوا واجبهم على أكمل وجه ويستحقون منا كل الشكر التقدير على ما بذلوه خلال الجائحة من جهد وتضحيات وهذا ليس بغريب عليهم فهذه بلدهم ودارهم ويستحقون منا كل خير".

وأضاف سموه : " نحمد الله أننا تجاوزنا الجائحة بكل احترافية و مهنية ونأمل زوالها عن قريب بإذن الله ولو أنها كلفتنا الكثير لكن لا يوجد شيء أغلى علينا من الإمارات وأهلها ".

وأشاد سموه بدور رجال الشرطة في منطقة الظفرة خاصة خلال الظروف والتحديات الاستثنائية جراء جائحة كورونا من أجل حماية المجتمع كونهم خط الدفاع الأول ومساهمتهم في إنجاح جهود وعمل باقي الجهات والمؤسسات المحلية.

ونوه سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان بجهود المرأة الاماراتية ومساهتمها في دعم مسيرة الخير والنماء للدولة .. و قال سموه : " إن دعم مسيرة المرأة الإماراتية وإعلاء مكانتها يأتي بفضل رؤية حكيمة من المغفور له الوالد الشيخ زايد طيب الله ثراه الذي رسم للمرأة بحكمته طريقا مشرقا للنجاح شاركته في مسيرته سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية " أم الإمارات" التي كان لسموها دور كبير في دعم وتمكين المرأة الاماراتية في جميع المجالات حتى أصبحت تعتلي أعلى المناصب في الدولة .

من جهتهم عبر أهالي دلما عن جزيل شكرهم وتقديرهم للاهتمام الذي توليه القيادة الحكيمة بكل منطقة في هذه الأرض الطيبة والإنجازات المباركة التي تحققت على مسيرة الخير والعطاء.

وأعربوا عن بالغ سعادتهم واعتزازهم بزيارة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان للجزيرة مثمنين حرص سموه على التواصل الدائم مع أبناء منطقة الظفرة واهتمامه بشؤونهم .. وتمنوا لسموه التوفيق فى خدمة الوطن الغالي وتعزيز مسيرة العطاء والخير لدولتنا الحبيبة.

حضر اللقاء .. الشيخ راشد بن حمدان بن زايد آل نهيان، والشيخ زايد بن سلطان بن حمدان بن زايد آل نهيان، وسعادة أحمد مطر الظاهري مدير مكتب سمو ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، وسعادة عيسى حمد بوشهاب مستشار سمو رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي وعدد من المسؤولين.

طباعة