منها استخدام الهاتف أو الراديو في المناطق المكشوفة

تحذير من سلوكيات خارج المنزل أثناء الأمطار والصواعق الرعدية

«الداخلية» طالبت السائقين بتوخي الحيطة والحذر خلال التغيرات الجوية. أرشيفية

حددت الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، ووزارة الداخلية، ممثلة في القيادة العامة للدفاع المدني، أفعالاً يجب على الأفراد تجنبها خارج المنزل أثناء هطول الأمطار الغزيرة والصواعق الرعدية والفيضانات، من بينها استخدام الهاتف أو الراديو في المناطق المكشوفة، وتجنب لمس المعادن والأجهزة الكهربائية والهواتف، وعدم استخدام صنابير المياه أو أي مياه موصلة بنظام السباكة، فالرعد يمكن أن يصيب الأسلاك والأنابيب.

وتشير تقارير شرطية إلى إصابة عدد من الأشخاص خلال السنوات الماضية، إثر تعرضهم لصدمة كهربائية ناتجة عن الصواعق، فيما تشير آراء مختصين إلى أن السحب تكون محمّلة بشحنة كهربائية عالية، قد تصل إلى 50 ألف أمبير، ويعتبر استخدام الهاتف المتحرك في مكان مكشوف إحدى وسائل جذب الصواعق، بسبب الموجات الكهرومغناطيسية التي يصدرها الهاتف.

ودعت الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، ضمن دليلها الإرشادي للتعامل مع الحالات الطارئة، إلى تجنب سلوكيات أثناء هطول الأمطار الغزيرة والصواعق الرعدية والفيضانات، أهمها تجنب الوقوف تحت الأشجار العالية والمنفردة وأعمدة الكهرباء والاتصالات، وعدم استخدام الهواتف المتحركة إلا عند الضرورة القصوى، خصوصاً أثناء حدوث العواصف الرعدية، وأن يكون استعمال الهاتف الثابت للطوارئ إذا كنت في مكان مفتوح، والانتباه إلى أن استعمال الهواتف المحمولة أو اللاسلكية آمن داخل المنزل ويجب عدم استخدامها في الخارج.

ونبهت إلى تجنب محاولة السير قرب الشواطئ أو المياه المتدفقة والسدود والبرك، وعدم محاولة إعادة الكهرباء في حال انقطاعها والاتصال بالجهات المعنية لطلب المساعدة، وعدم مغادرة المنزل إلا بعد التأكد من هدوء الوضع، ومتابعة النشرات الجوية عبر وسائل الإعلام المحلية، ومحاولة إيجاد مكان آمن، والبقاء بعيداً عن خطوط الطاقة الكهربائية عند هطول الأمطار، والابتعاد عن المياه المتدفقة ومجاري الأودية، وإعداد وسائل ومعدات إطفاء مناسبة، لأن الصواعق قد تعمل على إشعال الحرائق، وتنفيذ التعليمات والإرشادات، والتأكد من سلامة أفراد العائلة. وفي حال قيادة مركبة، يتوجب اتخاذ الإجراءات الاحترازية، مثل مراقبة التغيرات الجوية، والاستماع إلى نشرة الأحوال الجوية عبر المذياع، وتوخي الحيطة والحذر خلال التغيرات الجوية التي تحدث في الطريق فجأة، وتخفيف السرعة، وعدم تجاوز المركبات الأخرى وتشغيل الأضواء، وعدم استخدام السيارة للتنقل في المناطق المغمورة بالمياه، لأن المياه الجارفة يمكن أن تُفقد السيطرة على المركبة، وترك مسافة كافية بين المركبات، وعدم استخدام الإشارات التحذيرية إلا للتنبيه واستخدام مساحات الزجاج الأمامي والخلفي لتوضيح الرؤية، وإيقاف المركبة خارج الطريق في حال استدعت الحاجة لإيقافها نهائياً.

كما حذرت وزارة الداخلية والهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ من القيادة في الطرق المغمورة بالمياه، ما قد يؤدي لحدوث انزلاقات للمركبة، وعدم السيطرة عليها، وكذا عدم عبور المياه المتدفقة التي قد تكون أعلى من ارتفاع الركب أثناء هطول الأمطار الشديدة.

إرشادات منزلية

نصحت الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث الأفراد أثناء وجودهم داخل المنزل باتباع بعض الإرشادات عند وجود الرعد، أهمها:

■ عدم مغادرة المنزل إلا للضرورة القصوى.

■  الابتعاد عن النوافذ الزجاجية والأبواب.

■  عدم السماح للأطفال باللعب خارج المنزل.

■  فصل التيار الكهربائي، وغلق شبكة المياه عند حدوث الأعاصير.

■  تجنب الاستحمام قدر الإمكان، لأن التوصيلات الصحية في دورة المياه يمكن أن توصل شحنات كهربائية من الصاعقة.

■  استخدم الهواتف المحمولة واللاسلكية فهي آمنة داخل المنزل.

طباعة