إطلاق قلادة "دوار الشمس" لأصحاب الإعاقات غير المرئية لمساعدتهم في الأماكن العامة

أطلقت مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم مبادرة " دوار الشمس" للإعاقات غير المرئية لمساعدة الفئات من تلك الإعاقات عبر تمييزهم من خلال ارتداء قلادة في الأماكن العامة تساعد المجتمع المحيط حولهم على تفهم احتياجاتهم والتعامل معهم بلطف وتقديم المساعدة لهم دائما تماشيا مع استراتيجية المؤسسة جعل أبوظبي مدينة صديقة لأصحاب الهمم يسهل الوصول إليها.

تهدف المبادرة التي أطلقتها المؤسسة بالتعاون والتنسيق مع ياس مول في أبوظبي التابع لشركة الدار العقارية إلى توعية أفراد المجتمع للتعرف على أصحاب الهمم من ذوي الإعاقات الخفية التي لا تحمل علامات جسدية ظاهرة أو مرئية وتشمل صعوبات التعلم المحددة واضطراب طيف التوحد، واضطرابات التواصل.

حملة "دوار الشمس" مخطط عالمي للإعاقات غير المرئية، نشأ في بريطانيا لمساعدة موظفي المطار على التعرف على الأشخاص ذوي الإعاقات الخفية.

وارتداء قلادة دوار الشمس للإعاقة المخفية يسهم في تعرف الجميع بما في ذلك الموظفون والرواد على أن الشخص الذي يرتديها أو شخص معه لديه إعاقة خفية و ربما يحتاج إلى دعم إضافي ومساعدة.

معنى تصميم القلادة وألوانها توحي إلى ثلاثة رموز السعادة و الإيجابية والقوة و يمكن استخدامها في السفر والتسوق و طوابير الانتظار وغيرها، والفئة التي يرتدونها تتمثل في أصحاب الإعاقات غير المرئية.

طباعة