وزير الإعلام البحريني: التاريخ سيظل شاهدا على عمق الروابط بين الإمارات والبحرين

أكد سعادة علي بن محمد الرميحي وزير الإعلام البحريني أهمية الشراكة ‏الأخوية التاريخية الوثيقة بين دولة الإمارات ومملكة البحرين ، وما ‏تشهده من تقدم ونماء على جميع الأصعدة في ظل حرص صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل مملكة البحرين الشقيقة وأخيه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" على تنميتها وتطويرها بما يعود بالخير والازدهار على الشعبين الشقيقين.

وأشاد سعادة وزير الإعلام في تصريح لوكالة أنباء الإمارات "وام" بالزيارة الرسمية التي قام بها صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء في مملكة البحرين الشقيقة إلى دولة الإمارات اليوم، ولقائه بأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ، وما نتجت عن هذه الزيارة من اتفاقات تسهم في الدفع بعلاقات البلدين الشقيقين نحو آفاق أرحب من التكامل والتنسيق في مختلف المجالات، تأكيدًا على عمق أواصر المحبة والإخاء بين البلدين وما أثبتته المواقف المشتركة على مر التاريخ من وحدة الهدف والمصير سيرًا على نهج الآباء والأجداد وامتدادًا لأجيال المستقبل.

وشدد وزير الإعلام البحريني على أن توقيع عدد من مذكرات التفاهم بالإضافة إلى برنامج تنفيذي بين البلدين الشقيقين خلال الزيارة يسهم في تعزيز التكامل الاقتصادي ويدعم أولويات وبرامج خطة التعافي الاقتصادي في البلدين، ويوثق التعاون الأخوي في مجالات التعليم العالي والتدريب والعمل والتجارة والنقل وتبادل الفرص الاستثمارية والاستثمار في مجالات الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة والذكاء الاصطناعي في قطاعي النفط والغاز والأمن السيبراني والصحة وتغير المناخ وغيرها من القطاعات، بما يؤكد العزم المشترك لدى قيادتي البلدين الشقيقين على تعزيز الجهود الوطنية وتسخيرها لخدمة البلدين والشعبين الشقيقين في المجالات كافة.

طباعة