«الاتحاد للقطارات» تنجز 50% من أول جسر بحري للسكك الحديدية في الدولة

أعلنت شركة الاتحاد للقطارات عن إنجاز 50% من إنشاء أول جسر بحري للسكك الحديدية في الدولة، والذي يأتي ضمن أعمال الحزمة «ب» في المرحلة الثانية من مشروع «قطار الاتحاد»، ويمتد على طول كيلومتر واحد، ليربط ميناء خليفة بشبكة السكك الحديدية الوطنية.

وسيلعب الجسر دوراً مهماً في تسهيل وتعزيز حركة نقل البضائع في المنطقة، وتقليل كلفة الشحن والتجارة، ويسهم في إنشاء شبكة سكك حديدية وطنية إماراتية، تربط أهم الموانئ بنقاط التصنيع والإنتاج والمراكز السكانية في الدولة، إضافة إلى خفض الانبعاثات الكربونية، والحفاظ على البيئة، من خلال خفض حركة مرور الشاحنات على الطرق الرئيسة.

وتم استخدام نحو 18 ألفاً و300 متر مكعب من الخرسانة المسلحة، و4117 طناً من الحديد الصلب في العمليات الإنشائية للجسر الذي يأتي موازياً لجسر بري يمتد بالطول نفسه، ويربط البر الرئيس لإمارة أبوظبي بمحطة الحاويات البحرية.

ويتم تنفيذ عمليات بناء أول جسر بحري في الشبكة بما يتماشى مع أفضل المعايير البيئية العالمية، حيث تعمل شركة الاتحاد للقطارات على الحفاظ على انسيابية التيارات المائية، وذلك من خلال التأكد من أن امتدادات وركام الجسر البحري الجديد تتماشى مع الجسر الحالي الذي يوازيه في الاتجاه، الأمر الذي يضمن انسيابية التيارات المائية، التي تعد عاملاً مهماً في الحفاظ على الشعاب المرجانية المحيطة بالجسر.

طباعة