أجرى اتصالاً هاتفياً مع الكاظمي اطمأنّ خلاله على سلامته إثر محاولة الاغتيال

محمد بن زايد يؤكد وقوف الإمارات مع مساعي العراق نحو الاستقرار

أجرى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أمس، اتصالاً هاتفياً مع رئيس وزراء جمهورية العراق الشقيق الدكتور مصطفى الكاظمي، اطمأن خلاله على سلامته وصحته إثر محاولة الاغتيال الآثمة التي تعرض لها.

وأكد سموه وقوف دولة الإمارات وتضامنها مع العراق في مساعيه نحو الاستقرار والأمان والتنمية من أجل تحقيق مستقبل أفضل لشعبه، داعياً الله عز وجل أن يحفظ العراق وأهله من كل مكروه وينعم عليه بالأمن والرخاء.

من جانبه، أعرب رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي عن جزيل شكره وتقديره لسموه، لما أبداه من مشاعر أخوية صادقة، مثمناً مواقف دولة الإمارات التاريخية الأصيلة الداعمة للعراق وشعبه في مختلف الظروف.

وكانت دولة الإمارات أدانت بشدة الهجوم الإرهابي الجبان الذي استهدف مقر إقامة رئيس وزراء جمهورية العراق مصطفى الكاظمي، بالمنطقة الخضراء في العاصمة بغداد. وأكدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي أن الإمارات تعرب عن إدانتها واستنكارها الشديدين لهذه الأعمال الإرهابية التي تستهدف زعزعة الأمن والاستقرار في العراق الشقيق، وتتنافى مع القيم والمبادئ الأخلاقية والإنسانية.

وأعربت الوزارة عن تضامنها ووقوفها إلى جانب العراق الشقيق في مواجهة الإرهاب، مؤكدة حرص دولة الإمارات على استتباب الأمن والاستقرار فيه.

طباعة