«إقامة دبي» تنظم ملتقى لتمكين أصحاب الهمم

الفريق محمد المري: «إقامة دبي تضع دمج أصحاب الهمم ضمن أولويات مسيرتها التنموية».

تنظّم الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، ملتقى «المنار» في نسخته الحادية عشرة، تحت شعار «نرتقي بخدماتنا ليصبح العالم ممكناً لذوي الإعاقة البصرية»،  الثلاثاء المقبل، عبر تقنية الاتصال المرئي، بمشاركة نخبة من الشخصيات الاجتماعية المحلية والعالمية من ذوي الإعاقة البصرية.

ويأتي تنظيم الملتقى السنوي ضمن مساعي جهود «إقامة دبي»، المستمرة والهادفة إلى تمكين أصحاب الهمم ودمجهم في المجتمع، وحرصاً منها على تنفيذ توجيهات القيادة في الدولة، الرامية إلى تعزيز الاندماج وبناء مستقبل أفضل لأصحاب الهمم.

ويهدف الملتقى إلى تثقيف أفراد المجتمع بأهمية هذه الفئة في المجتمع، والتركيز على تطوير مواهبهم وقدراتهم، وتسخير الابتكارات وتلبية تطلعاتهم لتقديم أفضل الخدمات لإسعادهم وتحسين جودة الحياة لهم.

ويسلط الملتقى الضوء على نماذج وقصص ملهمة من ذوي الإعاقة البصرية، تبعث الأمل في قدرة هذه الفئة على مواجهة التحديات والصعاب، لتحقيق الطموحات لغد حافل بالإنجازات.

وقال مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، الفريق محمد أحمد المري، إن «إقامة دبي تضع دمج أصحاب الهمم ضمن أولويات مسيرتها التنموية، لإيمانها بالدور الذي تقوم به هذه الفئة من إسهامات تجاه المجتمع والوطن».

وأكد نائب مساعد المدير لقطاع المنافذ البحرية والبرية رئيس لجنة أصحاب الهمم، العقيد نبيل القرقاوي، أن تنظيم الملتقى يأتي من منطلق حرص إقامة دبي على دعم ورفع نسبة السعادة لأصحاب الهمم.

وقالت موظفة في إقامة دبي من ذوي الإعاقة البصرية، والتي أشرفت على تنظيم الملتقى منذ انطلاقه، منار الحمادي: «تحرص إقامة دبي على استمرارية تنظيم الملتقى سنوياً، لأهمية عقد مثل هذه الملتقيات، التي تنقل لنا قصصاً واقعية لأصحاب الهمم تتسم بالعزيمة».

طباعة