استطلاع إقليمي: العمل عن بُعد سيزداد بعد القضاء على «كورونا»

%78 من الموظفين: الإمارات تخلّصت من روتين العمل التقليدي

كشف استطلاع أجراه موقع للتوظيف أن 78% من الموظفين العاملين في القطاعين الحكومي والخاص بدولة الإمارات يعتقدون أن روتين العمل التقليدي بساعات الدوام الثماني من التاسعة حتى الخامسة أصبح قديماً، وأن أغلبية المؤسسات في الدولة تخلصت منه واستبدلته بالدوام المرن، فيما يعتقد 67.6% من الموظفين أنهم أصبحوا أكثر إنتاجية مع تطبيق نظام الدوام عن بُعد، والعمل من المنزل، متوقعين التوسع في تطبيق هذا النظام على الرغم من عودة جهات العمل بشكل متزايد إلى طبيعتها، بعد النجاح في السيطرة على جائحة «كوفيد-19»، والانخفاض الكبير في أعداد المصابين بالفيروس.

وبحسب الاستطلاع، الذي تضمّن مقابلات مع 3206 مشاركين في الفترة ما بين 18 أغسطس و14 سبتمبر الماضيين، من دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية، ومصر والأردن والعراق، يعتقد أكثر من نصف المهنيين العاملين في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا أن «العمل عن بُعد سيزداد بعد السيطرة على وباء (كوفيد-19)»، فيما أكد 16% فقط من العاملين في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا أن أماكن العمل ستعود إلى ما كانت عليه قبل الوباء.

وذكر 53% من المشاركين في الاستطلاع أن إحدى أكبر مزايا العمل عن بُعد هو الوقت الذي كان يُهدر في التنقل اليومي، كما قال 52%: «العمل في منطقة عمل مريحة كان ميزة للعمل عن بُعد»، بينما ذكر 41% أن الوقت الذي يقضونه مع العائلة والأصدقاء يعد من أبرز أسباب تفضيلهم العمل عن بُعد، بالإضافة إلى تأكيد 39% على أن العمل عن بُعد يقلل من التغيب عن الدوام.

ووفقاً للاستطلاع الذي أجراه موقع «بيت» فإن أكثر من أربعة من كل 10 موظفين (41%) في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا قالوا: «كانت الأخطاء الفنية المتكررة من أكثر التحديات شيوعاً المرتبطة بالعمل عن بُعد»، فيما أكد 36% من المشاركين، أنهم وجدوا صعوبة في الفصل بين العمل والحياة الشخصية أثناء العمل عن بُعد.

طباعة