شهد احتفالات يوم العلم

حاكم رأس الخيمة: علم الإمارات رمز الفخر والانتماء لوطن الآباء والأجداد

حاكم رأس الخيمة خلال حضوره احتفالات الإمارة بيوم العلم. وام

أكد صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، أن علم الإمارات رمز الفخر والانتماء لوطن الآباء والأجداد، وطن المستقبل لأجيال قادمة، يعانق طموحها عنان السماء، وأن احتفالات الدولة هذا العام بيوم العلم تكتسب طابعاً خاصاً، نظراً إلى تزامنها مع الذكرى السنوية الـ50 لقيام الاتحاد.

وأضاف سموه: «ستبقى راية الاتحاد خفاقة شامخة، تحملها سواعد رجال مخلصين عشقوا وطنهم، وأقسموا على الذود عن حياضه، واحتفاؤنا بعلم الإمارات نترجمه بإخلاصنا في العمل وبذلنا الغالي والنفيس، لتبقى رايتنا خفاقة في جميع المحافل، فعلم الإمارات هو رمز احتفالنا بما حققناه خلال 50 عاماً من عمر الاتحاد، ومنطلق رحلتنا نحو كتابة قصة نجاح مئويتنا في حب الإمارات».

جاء ذلك خلال حضور صاحب السمو حاكم رأس الخيمة، يرافقه سمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي، ولي عهد رأس الخيمة، احتفالات الإمارة بيوم العلم، الذي يصادف ذكرى تولي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، مقاليد الحكم في الثالث من نوفمبر، من كل عام.

وقام صاحب السمو حاكم رأس الخيمة، وسمو ولي عهده، برفع علم الدولة في منطقة سارية العلم على كورنيش القواسم في رأس الخيمة، بحضور الشيخ أحمد بن سعود بن صقر القاسمي، رئيس دائرة الخدمات العامة، والشيخ صقر بن سعود بن صقر القاسمي، وعدد من الشيوخ ورؤساء ومديري الجهات الاتحادية والمحلية في رأس الخيمة.

ورفع صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وأصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، ومواطني الدولة والمقيمين على أرضها، بهذه المناسبة الوطنية الغالية، مؤكداً أن يوم العلم فرصة للتعبير عن وحدة الصف، وتجديد العزم من أجل رفعة الإمارات ورقيها.

طباعة