التقى المديرة التنفيذية لمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة

سيف بن زايد يشهد تخريج ضباط في البرنامج الدولي «TOT»

صورة

استقبل الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، في أبوظبي وكيل الأمين العام للأمم المتحدة، المديرة التنفيذية لمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة الدكتورة غادة والي.

وتم خلال اللقاء، بحث العلاقات المتميزة بين الإمارات والأمم المتحدة في المجالات الشرطية والأمنية، وسبل الارتقاء بهذه العلاقات ووسائل تعزيز تبادل الخبرات والمعارف في مجالات مكافحة الجريمة والمخدرات.

وشهد الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، حفل تخريج ضباط من وزارة الداخلية بينهم عدد من المنتسبات من العناصر النسائية بالوزارة في برنامج تدريب المدربين الخاص بمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، بحضور الدكتورة غادة والي.

وتأتي الدورات ضمن استراتيجية وزارة الداخلية في تمكين العناصر البشرية للارتقاء بقدراتهم ومهاراتهم ومواهبهم وتوظيفها لخدمة تطوير العمل بصورة مؤسسية تستند على مفاهيم الابتكار والإبداع وتوظيف الطاقات المبتكرة، وتأهيل الكوادر الوطنية بالتعاون مع أعرق المؤسسات العالمية في مجالات التدريب.

وأثنت والي، في كلمة على الجهود المخلصة والدور المحوري لدولة الإمارات في دعم أنشطة المكتب، والإشادة بالتعاون الوثيق القائم بين مكتبنا والجهات الوطنية المختلقة، ولاسيما وزارة الداخلية، في مجالات مكافحة الجريمة والمخدرات.

وأعربت عن سرورها بحضور حفل تخريج هذه المجموعة من الخبراء، مشيرة إلى أن منهجية تدريب المدربين تعتبر ضمن أهم عناصر الشراكة الاستراتيجية مع دولة الإمارات، باعتبارها وسيلة فعالة لتعزيز القدرات المؤسسية والبشرية في مجالات منع ومكافحة الجريمة والوقاية منها.

طباعة