حمدان بن زايد يلتقي أهالي مدينة السلع

صورة

التقى سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة عدداً من أبناء مدينة السلع، وذلك في إطار حرص سموه على التواصل مع أبناء المنطقة ومتابعة أحوالهم وجودة الخدمات التي تقدم إليهم.

ونقل سموه إلى المواطنين تحيات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة واهتمام سموهما بتطوير مدن منطقة الظفرة وتنميتها وتوفير الحياة الكريمة للمواطنين.

وقال سموه «لقد اخترنا أن نجتمع قرب»غافة الشبهانة«والتي يقدر عمرها حسب تقديرات المختصين بحوالي 300 عام كونها غالية علينا ولها تاريخ نعتز به وذكرى نفتخر بها، فقد زارها الشيخ خليفة بن زايد الأول»رحمه الله«وأقام تحتها فترة من الفترات، كما زارها المغفور له الوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان»طيب الله ثراه«عدة مرات، ولم يكن يحيط بها في تلك الفترة أي أشجار، فقرر أن يزرع بقربها عدداً من الأشجار المحلية المعمرة، وأن تُسنَد فروعها المائلة خوفاً من سقوطها، وإعطائها المزيد من العناية لكي تحافظ على اخضرارها وبقائها».. مؤكدا سموه مواصلة الاهتمام والعناية بها والمحافظة عليها باستمرار.

كما وجّه سموه ببناء عدد من المساكن للمواطنين في مدينة السلع، وذلك استكمالاً للمشاريع السكنية التي تم تنفيذها سابقاً في المنطقة نفسها.

وجاءت هذه التوجيهات حرصاً من القيادة الرشيدة على توفير مقومات الحياة الكريمة للمواطنين، وتهيئة المساكن الملائمة بما يعزز الاستقرار الأسري، ويوفر أفضل سبل العيش الكريم للمواطنين، للقيام بدورهم تجاه مسيرة التنمية الشاملة في الدولة.

وفي سياق آخر.. دعا سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان خلال لقائه المواطنين إلى الحرص على اتباع الإجراءات الاحترازية، والمتابعة مع الجهات الصحية المختصة للحصول على الجرعات الداعمة من اللقاحات ضد «كوفيد - 19»، التي من شأنها أن تساعد على تحسين الوضع الصحي، ورفع المناعة المجتمعية.

كما تطرق سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان إلى موضوع الثروة السمكية في إمارة أبوظبي، فقال سموه «إن هيئة البيئة - أبوظبي قامت خلال السنوات الماضية بعمل دراسات حول الوضع البحري في الإمارة، واتضح لنا أن المخزون السمكي يتعرض للصيد الجائر، لذا قررنا وقف الصيد قبل 4 سنوات واتخاذ عدد من القرارات التي تصب في مصلحة مهنة الصيد والصيادين، ومن ضمنها قرار منع الصيد بطريقة» الهيالي والحلاق «بهدف تعزيز نسبة المخزون السمكي في الإمارة».

وأضاف سموه «أننا أصدرنا قراراً آخر يتضمن منع الصيد بالقراقير، مع تعويض الصيادين المواطنين بحسب دخلهم من محصولهم من مراكب الصيد».. مؤكدا سموه «أن مهنة صيد السمك ورثناها عن الآباء والأجداد لذا علينا المحافظة عليها ودعم استدامتها».

من جانبهم رحب أهالي مدينة السلع بسمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان معربين عن بالغ سعادتهم بلقاء سموه.

وثمن الأهالي رعاية سموه واهتمامه بتوفير سبل الاستقرار ومقومات الحياة الكريمة لهم في ظل مسيرة النهضة والتقدم التي تشهدها دولة الإمارات وحرص سموه على التواصل الدائم معهم.

حضر اللقاء.. الشيخ محمـد بن حمدان بن زايد آل نهيان وسعادة أحمد مطر الظاهري مدير مكتب سمو ممثل الحاكم في منطقة الظفرة وسعادة عيسى حمد بوشهاب مستشار سمو رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي وعدد من كبار المسؤولين.

طباعة