أكد أن العالم حقق تقدماً كبيراً في مكافحة المرض بفضل تفاني العاملين الصحيين في الخطوط الأمامية

محمد بن زايد: نجدد تأكيدنا على المساهمة في بناء عالم خالٍ من شلل الأطفال

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أن العالم حقق تقدماً كبيراً في مكافحة شلل الأطفال، بفضل شجاعة العاملين في الخطوط الأمامية من القطاع الصحي. وجدد سموه تأكيده على المساهمة في بناء عالم خالٍ من شلل الأطفال.

وقال سموه عبر تغريدة على «تويتر»، بمناسبة اليوم العالمي لشلل الأطفال: «بفضل شجاعة وتفاني العاملين الصحيين في الخطوط الأمامية، حقق العالم تقدماً كبيراً في مكافحة شلل الأطفال.. وفي اليوم العالمي لشلل الأطفال، وبالتعاون مع شركائنا العالميين، نجدد تأكيدنا على المساهمة في بناء عالم خالٍ من شلل الأطفال وأكثر أماناً وصحة».

وتحتفل منظمة الصحة العالمية في الـ24 من أكتوبر من كل عام باليوم العالمي لشلل الأطفال، وهو اليوم الذي يصادف ذكرى ميلاد العالم الأميركي جوناس سالك (1914-1995)، الذي تمكّن من تطوير أول لقاح فعال ضد شلل الأطفال عام 1955.

ويعد شلل الأطفال مرضاً فيروسياً شديد العدوى، يغزو الجهاز العصبي، وهو كفيل بإحداث الشلل التام في غضون ساعات من الزمن، ويصيب هذا المرض الأطفال دون سن الخامسة بالدرجة الأولى، وتشير إحصاءات منظمة الصحة العالمية إلى انخفاض معدلات الإصابة بشلل الأطفال من نحو 350 ألف حالة سُجلت في أكثر من 125 بلداً بالمرض عام 1955 إلى 33 حالة أبلغ عنها عام 2018.

وكان صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، قد قدم منذ عام 2011 مبلغ 250 مليون دولار، إسهاماً من سموه في الجهود الإنسانية والخيرية لتوفير اللقاحات وتمويل حملات التطعيم ضد شلل الأطفال، خصوصاً في الدول المستهدفة بالمبادرة، وهي جمهورية باكستان الإسلامية، وجمهورية أفغانستان الإسلامية.

وأعلنت إدارة المشروع الإماراتي لمساعدة باكستان عن نتائج حملة الإمارات للتطعيم ضد شلل الأطفال، التي نفذت بجمهورية باكستان الإسلامية خلال الفترة من عام 2014 وإلى نهاية سبتمبر عام 2021. ونجحت الحملة في إعطاء 583 مليوناً و240 ألفاً و876 جرعة تطعيم ضد مرض شلل الأطفال، خلال ثماني سنوات، لأكثر من 102 مليون طفل باكستاني، تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، ودعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وبمتابعة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، بتقديم المساعدات الإنسانية والتنموية، ودعم القطاع الصحي، وتعزيز برامجه الوقائية بباكستان.

طباعة