وجّه بإقامة عرس جماعي بالتزامن مع احتفالات «الوطني»

ولي عهد رأس الخيمة: قيادة الدولة غايتها بناء أُسر جديدة تنعم بالاستقرار والترابط

تقررت إقامة عرس جماعي لـ50 عريساً، بالتزامن مع احتفالات الدولة باليوم الوطني الـ50 وافتتاح مجلس البيت متوحد بمنطقة الجزيرة الحمراء، بتوجيهات سمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي، ولي عهد رأس الخيمة.

وأكد سمو ولي عهد رأس الخيمة أن دعم الأعراس الجماعية يأتي في إطار تشجيع الشباب من أبناء الوطن على الزواج، دعماً لاستقرار الأسرة وتوفير متطلبات العيش الكريم لكل من يعيش على هذه الأرض الطيبة.

وقال سموه إن الأعراس الجماعية، التي تشهدها ربوع دولتنا، تعد ثمرة من ثمار مسيرة الخير، التي أرسى قواعدها القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي وضع رفاهية المواطن واستقراره في مقدمة أولوياته، وهو ما تسير عليه القيادة التي جعلت من مصلحة أبناء الوطن وبناء أسر جديدة تنعم بالاستقرار والترابط الاجتماعي غايتها، في إطار مساعي الدولة الرامية إلى الابتعاد عن المغالاة في تكاليف الزواج وتكوين أسر إماراتية مستقرة ناجحة.

وأكد سمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي أن تجربة الأعراس الجماعية علامة مضيئة ترسخت أركانها في مجتمع دولة الإمارات، وصارت مظهراً حضارياً يعتز به أبناء الوطن، وعمقت بدورها في نفوس الجميع قيم الآباء والأجداد، التي تقوم على التكافل والتعاون والتلاقي من أجل مصلحة أبناء الوطن جميعهم.

طباعة