لترسيخ مكانة الإمارة الثقافية عالمياً

كنوز دبي الثقافية والإبداعية في «جيتكس»

صورة

تحت مظلة «دبي الرقمية» التي ترفع شعار «رقمنة الحياة في دبي»، تشارك هيئة الثقافة والفنون في دبي (دبي للثقافة) في الدورة الـ41 من «أسبوع جيتكس للتقنية 2021»، الذي يُعتبر أكبر معرض للتقنية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وجنوب آسيا، وتستعرض الهيئة عبر هذا الحدث كنوز دبي الثقافية والتراثية، وإبداعاتها المعاصرة، في خطوة تهدف إلى تعزيز الوصول المحلي والعالمي إلى التراث الثقافي والطبيعي للإمارة، وترسيخ مكانتها الثقافية عالمياً.

وتشارك «دبي للثقافة» في معرض «جيتكس لنجوم المستقبل 2021»، الحدث المخصص لرواد الأعمال والشركات الناشئة المصاحب لأسبوع جيتكس للتقنية، حيث يستعرض المدير التنفيذي لقطاع الفنون والآداب في «دبي للثقافة»، سعيد مبارك خرباش، أهمية الاقتصاد الإبداعي كقطاع اقتصادي رافد للسياحة الثقافية، وداعم للقطاعات الاقتصادية الأخرى للدول، والصناعات الثقافية والإبداعية التي تنضوي تحت هذا القطاع، فضلاً عن إلقاء الضوء على رؤية دبي الثقافية والقطاع الإبداعي المزدهر فيها، والحلول والامتيازات التي توفرها الإمارة لمجتمعها الإبداعي. وتتطلع «دبي للثقافة» إلى استقبال جميع المهتمين بهذا الحقل في المنصة رقم 124 في قاعة زعبيل 4.

وقالت مدير إدارة التسويق والاتصال المؤسسي في «دبي للثقافة»، شيماء راشد السويدي: «يشكل أسبوع جيتكس للتقنية فرصة مثلى لاستعراض البنية الرقمية والخدمات الذكية عالمية المستوى التي تتمتع بها إمارة دبي، وإن مشاركتنا في هذا الحدث تهدف إلى الإسهام في تعزيز مكانة الإمارة الرائدة في مجال التحول الرقمي الحكومي، والتأكيد على التزامنا بمبادرة (دبي الرقمية)، التي أرسى ملامحها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والتي تهدف إلى رقمنة الحياة في دبي، من أجل ضمان تحقيق السعادة والرفاهية لأفراد المجتمع من خلال استخدام التقنيات الرقمية».

ومن خلال باقة تضم ما يزيد على 800 صورة أيقونية عالية الدقة، بما فيها 120 تحفة فنية، وأكثر من 70 قصة باللغتين العربية والإنجليزية، توثّق تاريخ الإمارة وحاضرها بعيون سكانها، تسعى «دبي للثقافة» من خلال مشروع «ثقافة دبي وتراثها» على منصة Google للفنون والثقافة إلى رسم صورة شاملة للثراء الثقافي للإمارة، وهويتها الفريدة، وتراثها المميز. وتضم المنصة قصصاً ملهمة، تم إعدادها بجهود مشتركة مع نخبة من أعضاء المجتمع الإبداعي في دبي.

طباعة