أين تذهب.. «السنافر» تشارك «دبي ميراكل غاردن» الاحتفال بالموسم الـ 10

صورة

احتفالاً بعامها الـ10، كشفت أكبر حديقة أزهار طبيعية في العالم عن استضافتها فعالية جديدة سيعشقها الكبار والصغار على حد سواء. وفي صفقة بوساطة مجموعة الإدارة الدولية (IMG).

وأعلنت «دبي ميراكل غاردن» عن إطلاق قرية السنافر الجديدة لموسم الشتاء، حيث سيتم استعراض عالم المخلوقات الزرقاء المحبوبة كمجسّمات طبيعية مبهجة. وسيكون المقيمون والسياح على موعد مع استكشاف غابة بيوت الفطر.

استناداً إلى القصص المصورة البلجيكية، وإلى سلسلة الأفلام والسلسلة التلفزيونية الشهيرة، السنافر عبارة عن مخلوقات زرقاء صغيرة تعيش في مجتمع من بيوت الفطر ضمن قرية متناغمة.

ويشمل عرض السنافر الديناميكي في «دبي ميراكل غاردن» أربع مناطق مختلفة، بما في ذلك قرية السنافر ومنطقة أنشطة السنافر وشجيرات السنافر، ومنطقة أخرى من المقرر أن تحطم رقماً قياسياً جديداً في موسوعة «غينيس».

وسينتقل الضيوف إلى عالم السنافر فور دخولهم قرية المخلوقات الزرقاء المحبوبة. وستتميز قرية السنافر في «دبي ميراكل غاردن» بمفاجآت وهياكل وتصاميم شيّقة مستوحاة من الشخصيات المحبوبة ومن منازلهم. وسيتم تنظيم العرض في قسم كامل من الحديقة، حيث سيتم تخصيص المناطق للزوار قبالة حدائق الزهور والنباتات الطبيعية الملونة والنابضة بالحياة.

وعن الاستعداد لاحتفالات الموسم الـ10، قال الشريك المؤسس ومُصمم حديقة «دبي ميراكل غاردن» نائب رئيس مجلس إدارة مجموعة «سيتي لاند» المطوّر للحديقة، المهندس عبدالناصر رحال: «فيما نحتفل بعامنا الـ10، نريد أن نتأكد من الشروع في عقد استثنائي آخر. ومع حلول موعد (إكسبو 2020)، نريد في (دبي ميراكل غاردن) أن نفاجئ ونبهر العالم بسلسلة شيّقة من التصاميم والعروض الجديدة».

طباعة