20 فيلماً قصيراً في «الشارقة السينمائي للأطفال» تقدم دروساً قيّمة

صورة

نجحت فعاليات الدورة الثامنة من مهرجان الشارقة السينمائي الدولي للأطفال والشباب في تعزيز مشاركة الجمهور في الجلسات النقاشية، وورش العمل، وعروض الأفلام، خلال الأيام الأربعة الأولى، ووصلت إلى هواة السينما الأطفال والناشئة عن بُعد، في العديد من بلدان العالم، وخصصت جولات لعرض الأفلام لطلبة مدارس الإمارات، حيث استمتع الطلاب من الفئات العمرية أربعة إلى 18 عاماً، في اليوم الثالث للمهرجان، بـ20 فيلماً قصيراً، أبرزها: «التنين زوغ والطبيب الطائر»، و«لا تستسلم»، و«فتيات يتحدثن عن كرة القدم»، و«لا بستيا» (الوحش).

ويتضمن جدول عروض الأفلام، اليوم، مجموعة مختارة من الأفلام القصيرة، تشمل فيلم «المهاجرون»، الحائز جائزة «فيو 2020» عن أفضل فيلم قصير، ويُعرض للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط، ويروي قصة رحلة اثنين من الدببة القطبية أُجبرا على الهجرة بسبب الاحتباس الحراري، ويحاولان التعايش مع الدببة البنية.

ويتضمن الجدول العرض الأول في منطقة الشرق الأوسط لفيلم «الجولة الأخيرة»، وهو فيلم رسوم متحركة قصير، يتناول مفهوم الأخوّة والمحبة التي تربط بين الأشقاء، ويروي قصة شاب ملاكم يعيش في باريس يحاول بشتى الوسائل مساعدة أخته لتصبح عازفة بيانو.

وتشمل عروض فئة أفلام من صنع الطلبة فيلم «زنزانة»، الذي يصور كيف يتعذب الإنسان بسبب خطاياه وتطارده أشباح الماضي، والفيلم الكوميدي «الكفن» الذي يصف معاناة رجل متعب لا يستطيع النوم بسبب صخب رفاقه في المنزل بمدينة مزدحمة جنوب الصين، وفيلم «ثلاثة جدران وسقف» الذي يروي قصة تشبه قصة أليس في بلاد العجائب، حول (آفا) الفتاة الشابة التائهة في أحلامها، وجميع هذه الأفلام تُعرض للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط.

طباعة