50 طريقة مبتكرة وإبداعية للإحتفال باليوم الوطني الخمسين

أعلنت لجنة الاحتفال باليوبيل الذهبي عن بداية العد التنازلي لاحتفالات اليوم الوطني الخمسين لدولة الإمارات في الثاني من ديسمبر المقبل. ووجهت اللجنة الدعوة إلى كل من يعتبر الإمارات وطنًا له بالمشاركة في الاحتفالات.

ولأول مرة في تاريخ دولة الإمارات، تبدأ الاحتفالات باليوم الوطني قبل خمسين يومًا من الموعد المرتقب في الثاني من ديسمبر. وتدعو المبادرة، التي تحمل شعار «خمسون يوماً للخمسين»، الجميع للمشاركة في الاحتفالات من خلال سلسلة من التفعيلات والنشاطات سيتم نشرها بشكلٍ يومي على منصات التواصل الاجتماعي الخاصة باليوم الوطني لدولة الامارات @OfficialUAEND.

تتضمن طرق الاحتفال العديد من الأنشطة منها، زيارة المناطق والوجهات السياحية واكتشاف أماكن جديدة في جميع أنحاء الدولة وأداء النشيد الوطني للدولة، والمشاركة بصور لمواقع مختلفة في الدولة تمثل ذكرى خاصة بالنسبة لهم، علاوة على المشاركة في الاحتفالات التي تسبق اليوم الوطني مع أصدقائهم وعائلاتهم. وتدعو المبادرة الجميع للاحتفال ومشاركة تجاربهم من خلال استخدام الوسم #احتفالات_الخمسين

وقالت مدير الإستراتيجية الإبداعية لعام الخمسين شيخة الكتبي: «من دواعي فخرنا أن نحتفي بالإنجازات التي حققتها دولة الإمارات على مدى الخمسين عامًا الماضية وننوه ونشيد بها، تتويجاً لعام استثنائي. تحتضن أرض الإمارات مع مواطنيها أكثر من 200 جنسية، ونحن ندعو الجميع للاحتفال والتعرف أكثر على التقاليد والعادات التي تصنع مجتمعنا، والمشاركة في أنشطتنا اليومية في الفترة التي تسبق الاحتفال الرسمي باليوم الوطني الخمسين».

كما تدعو لجنة الاحتفال باليوبيل الذهبي كافة الجهات الحكومية والشركات والمدارس والمؤسسات للمشاركة بفعاليات خاصة بهم على مدار الخمسين يوماً القادمة.

يذكر أن الاحتفال الرسمي باليوم الوطني للدولة يقام يوم الثاني من ديسمبر المقبل، وسوف يتم الإعلان عن مزيد من التفاصيل في هذا الشأن قريباً.

وكان صاحب السّمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، أعلن تسمية العام 2021 بـ «عام الخمسين»، وذلك احتفالًا بالذكرى الــ 50 على تأسيس الدولة في عام 1971. ومنذ أبريل 2021، تمت دعوة كل من يعتبر دولة الإمارات وطناً له للاحتفال بإنجازاته، وتكريم «الحالمين الأوائل» في عائلاتهم، وكتابة «رسائل إلى المستقبل» حول التقدم الذي يرغبون في رؤيته في الخمسين عامًا المقبلة.

طباعة