كاظم.. الطبيب العاشق لوطنه ومهنته

أفادت الدكتورة حورية كاظم، ابنة أول طبيب إماراتي استشاري جراحة العظام الدكتور أحمد كاظم، الذي وافته المنية أمس، بأن والدها كان عاشقاً لوطنه، قضى حياته المهنية في تقديم أشرف المهن، وهي تخفيف آلام الناس. وذكرت لـ«الإمارات اليوم» أن والدها ولد عام 1932 بدبي، ودرس الطب في لندن، ليصبح بذلك أول طبيب إماراتي متخصص في جراحة العظام، عمل بعد التخرج في مستشفى راشد، وكان رئيساً لقسم العظام بالمستشفى، إلى أن بني مستشفى دبي لينتقل إليه، ويظل يعمل به إلى أن تقاعد سنة 2004. ولدى الراحل الدكتور أحمد كاظم ثلاثة أبناء، هم: حورية، واسكندر، وشيرين. وأكدت كاظم أن والدها الذي تقاعد قبل نحو 17 عاماً، غرس في نفوسهم حب الوطن، والعمل على رفعته ودعمه، بشتى الطرق.

طباعة