أكد أهمية دورها للعالم

البابا فرنسيس يلتقي لجنة تحكيم جائزة زايد للأخوة الإنسانية

البابا فرنسيس خلال لقائه أعضاء لجنة تحكيم جائزة زايد للأخوة الإنسانية. من المصدر

اجتمع قداسة البابا فرنسيس، بابا الكنيسة الكاثوليكية، مع أعضاء لجنة تحكيم جائزة زايد للأخوة الإنسانية، وذلك بالمقر البابوي، مؤكداً أهمية العمل الذين يقومون به للعالم.

ووصف قداسة البابا فرنسيس لقاءه التاريخي مع فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر، الدكتور أحمد الطيب، في أبوظبي بأنه «الخطوة الأولى» على طريق الأخوة الإنسانية.

من جانبهم، أعرب أعضاء لجنة تحكيم جائزة زايد للأخوة الإنسانية عن امتنانهم العميق للبابا فرنسيس على دعم اللجنة في مهمتها السامية، مؤكدين أن عملية التحكيم تستند في تقييمها إلى وثيقة الأخوة الإنسانية التاريخية التي وقّعها البابا فرنسيس وفضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر، في أبوظبي، عام 2019، برعايةٍ من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة راعي الأخوة الإنسانية.

وقال رئيس جلسات اللجنة العليا للأخوة الإنسانية رئيس المجلس البابوي للحوار، الكاردينال ميغيل أنغيل أيوسو، إن لقاء قداسة البابا فرنسيس أعضاء لجنة تحكيم جائزة زايد للأخوة الإنسانية 2022، يمثل دعماً لجهود اللجنة في تقديم النماذج الرائدة في نشر المبادئ التي نصت عليها وثيقة الأخوة الإنسانية.

إلى ذلك، قال الأمين العام للجنة العليا للأخوة الإنسانية، المستشار محمد عبدالسلام، إنه لشرف للجنة التحكيم أن تلتقي قداسة البابا فرنسيس، الذي تُعد مسيرته المشتركة، المتمثلة في الأخوة الإنسانية جنباً إلى جنب مع الإمام الأكبر مصدر إلهام للجنة وللعالم الذي يعاني أزمات إنسانية وصحية.

طباعة