«إرثي» يدرّب 13 حِرفيّة إماراتيّة على فن التطريز الأردني والفلسطيني

المشاركات تدربنَ على توظيف تقنيات التطريز واستخدامها في منتجات متنوعة. من المصدر

اختتم مجلس «إرثي» للحرف المعاصرة، التابع لمؤسسة «نماء» للارتقاء بالمرأة، برنامجاً تدريبياً نظّمه على مدى 12 شهراً، بهدف تعزيز المهارات الإبداعية والمهنية، لـ13 متدربة إماراتية، في مجال فن التطريز على النمطين الأردني والفلسطيني. وانطلق البرنامج في مارس من عام 2020، على أرض الواقع، ليتحول إلى منصة افتراضية خلال ذروة انتشار جائحة «كورونا»، للتكيف مع الإجراءات الاحترازية، حيث استهدف متدربات من منطقة دبا الحصن، تراوح أعمارهن بين 18 و45 عاماً، بالتعاون مع مصممة الأزياء ماجدة أبو زغلان، صاحبة العلامة التجارية والمؤسسة الاجتماعية «سرو فاشن» للأزياء، ومقرها الأردن، بمشاركة حرفيات من مخيم غزة في جرش، لتعليم الحِرفيات المشاركات على أكثر من 12 نوعاً من الغرز المعروفة في فنّ التطريز الأردني والفلسطيني. وتدربت المشاركات على كيفية توظيف تقنيات التطريز المختلفة، واستخدامها في منتجات متنوعة، بما يعكس رؤية المجلس نحو الدمج بين التراث والتصميمات المعاصرة، لتمكين الحرفيات في دولة الإمارات والمنطقة، من ابتكار منتجات قائمة على الحِرف اليدوية، لتحقيق الاستدامة والحضور والمنافسة في السوق العالمية. كما سلط البرنامج الضوء على أهمية الابتكار، وتمكين المرأة الحرفية من مواصلة اكتساب مهارات جديدة، تساعدها على ابتكار منتجات، يسهم تسويقها في إشراك الحرفيات في المسيرة التنموية، وتحقيق جدوى اقتصادية.

طباعة