مسؤولون في المنطقة الشرقية: تراجع تأثيرات "شاهين" أمر مبشر

أفادت الجهات المعنية في المنطقة الشرقية المتمثلة في امارة الفجيرة ، ومدن الساحل الشرقي التابعة لإمارة الشارقة كلباء و خورفكان بأن العاصفة المدارية التي شهدها المنطقة خلال الأيام الماضية قد انخفضت بالإضافة لانحسار الأمواج العالية على شواطئها بعد ان ارتفعت عن معدلاتها الطبيعة خلال الأيام الماضية كنتيجة لتأثيرات الحالة المدارية "شاهين".  

وبدأت الأمواج العالية بالتراجع والعودة إلى معدلاتها الطبيعية على طول الشواطئ في مدن ومناطق الساحل الشرقي، مؤدية إلى عودة الحركة المرورية بانسيابية في المناطق التي كانت تشهد ارتفاع أمواج واغلاق الجهات الأمنية لها بشكل احترازي حفاظاً على سلامة مرتادي الطريق.

من جهته أكد القائد العام لشرطة الفجيرة ورئيس فريق الطوارئ والأزمات بالفجيرة، اللواء محمد بن غانم الكعبي، على عدم وجود أي تأثيرات مقلقة للحالة المدارية (شاهين) ،منوهاً أن الوضع تحت السيطرة لاستعداد و جاهزية الفرق للتعامل الفوري مع حالة الطقس وتقلباته.

إلى ذلك أكد مدير عام الإدارة العامة للدفاع المدني، العقيد سامي خميس النقبي  لـ "الإمارات اليوم" على أن استقرار حالة الطقس وضعف العاصفة المدارية لتصبح منخفض جوي أمر مبشر وعلى المواطنين والمقيمين الاطمئنان وعدم الفزع، نظرا للاستعدادات المسبقة من جميع الجهات المسؤولة في المناطق الشرقية ، منوهاً أن الجهات في المنطقة الشرقية قد اعتادت على مواجهة مثل هذه الأوضاع الجوية بخبرة مسبقة ،وتفعيل جميع خطط الدعم والاسناد والقوة البشرية مستعدة بفرق من جميع مدن المنطقة الشرقية وتعزيزه بفريق انقاذ من شرطة الشارقة وهو فريق متخصص يملك إمكانيات واليات ويتعامل مع المواقف التي تتطلب دخول الوديان او اخراج المتضررين من المنازل.

طباعة