استعداد فوري للتعامل مع الحالة المدارية بالمنطقة الشرقية

صورة

أبلغت مدارس خاصة وحكومية وحضانات مدن الساحل الشرقي المتمثلة في إمارة الفجيرة ومدينتي كلباء وخورفكان، أولياء الأمور، بتعطيل الدراسة صباح اليوم، وتحويلها إلى التعليم عن بعد بناء على توجيهات الجهات المعنية بأخذ الحيطة والحذر نظراً للحالة المدارية «شاهين» التي تشهدها المنطقة، فيما أعلنت الجهات المختصة استعدادها للتحرك الفوري للتعامل مع الحالة المدارية.

ونصت رسائل إلكترونية موجهة لأولياء الأمور من مدارس خاصة وحكومية على أنه: «وفقاً لتوجيهات إدارة الكوارث والأزمات ووزارة التربية والتعليم في منطقة الفجيرة التعليمية، ونظراً لسوء الأحوال الجوية، سيكون نمط التعلم في المدرسة لجميع الطلاب هو التعلم عن بعد ليوم الأحد 3 أكتوبر، ويرجى مراجعة موقع المدرسة للحصول على مزيد من التحديث حول وضع التعلم يوم الاثنين (يخضع لظروف الطقس والتحذيرات الرسمية للحكومة)».

من جهتها أعلنت الجهات المختصة في حكومة الفجيرة بالتعاون مع الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث في الإمارة عن استعدادها للتحرك الفوري للتعامل مع الحالة المدارية التي تشهدها شواطئ الإمارة التي أدت إلى ارتفاع أمواج البحر واضطرابه.

وباشرت بلدية الفجيرة ودائرة الأشغال والزراعة والجهات الأخرى بإرسال فرق عمل الطوارئ إلى الشواطئ للاستعداد والجاهزيه للتعامل في حال ارتفاع الأمواج نتيجة حالة الطقس غير المستقرة على ساحل إمارة الفجيرة.

وحذر فريق الطوارئ والأزمات والكوارث بالفجيرة مرتادي الشواطئ من الاقتراب أو السباحة في البحر أو الخروج لأماكن الأودية والجبال، حيث سيتم تعريض الأشخاص للمساءلة القانونية في حال مخالفتهم وعدم التزامهم بالتعليمات والاشتراطات التي وضعها الفريق.

ونشرت القيادة العامة لشرطة الفجيرة دوريات مكثفة على سواحل إمارة الفجيرة، ونبهت جميع السائقين إلى ضرورة أخذ الحيطة والحذر أثناء قيادة المركبات والابتعاد عن المباني قيد الإنشاء، حفاظاً على سلامتهم والآخرين.

كما أعلنت المنطقة الطبية في حكومة الفجيرة عن استعدادها التام لمواجهة أي حالة طارئة قد تحدث نتيجة إعصار «شاهين»، حيث تم تخصيص سيارات إسعاف، بالإضافة إلى كادر طبي من المسعفين المجهزين بأفضل التجهيزات والمعدات الطبية.

كما أعلنت بلديتا خورفكان وكلباء استعدادهما لمواجهة الحالة المدارية بخطة استباقية مدروسة والاستعانة بآليات ومعدات بلدتي الشارقة والبطائح لمواجهة تأثيرات الحالة المدارية، وقد وزعت آلياتها من تناكر وآليات سحب المياه وعمالها لشفط المياه الفوري ومنع وصول مياه البحر إلى الشوارع والمناطق السكنية.

وكانت بلدية مدينة كلباء التابعة لإمارة الشارقة أعلنت أمس رفع العلم الأحمر على امتداد شاطئ المدينة، نظراً للحالة المدارية التي تشهدها شواطئ المنطقة الشرقية، التي أدت إلى ارتفاع أمواج البحر واضطرابه، حفاظاً على سلامة مرتادي الشاطئ وممارسي هواية السباحة.

وأكدت بلدية كلباء أن فرق عمل الطوارئ في البلدية على أتم الاستعداد للتحرك الفوري للتعامل مع الحالة المدارية.

فيما أهابت شرطة الفجيرة بالمواطنين والمقيمين عدم ارتياد البحر في الوقت الحالي وتوخي الحيطة والحذر أثناء قيادة المركبات، والابتعاد عن المباني قيد الإنشاء.

طباعة