خلال الشهرين الماضيين

بلدية دبا الفجيرة تغلق صالوناً نسائياً وتصادر مواد تجميلية منتهية الصلاحية

أغلقت بلدية دبا الفجيرة صالوناً تجميلياً مخالفاً لم يلتزم بالاشتراطات الصحية المتبعة، كما صادرت البلدية خمسة كغم من المواد التجميلية منتهية الصلاحية خلال الشهرين الماضيين، وذلك ضمن آلية محددة تتعامل معها فرق التفتيش البلدي لضمان تطبيق وتعزيز الإجراءات الاحترازية.
 
وأفاد مدير عام بلدية دبا الفجيرة، المهندس حسن سالم اليماحي بأن البلدية نفذت جولات تفتيشية مكثفة ودورية على مراكز التجميل النسائية وصالونات الحلاقة الرجالية في مدينة دبا والمناطق التابعة لها خلال شهر يوليو وحتى أغسطس من العام الجاري، للتأكد من تطبيقها الاشتراطات الصحية، والتأكد من المواد والأدوات المستخدمة، ومدى صلاحيتها وسلامتها، حيث بلغت عددها 217 زيارة، منها 65 زيارة على صالونات الحلاقة الرجالية و152 زيارة على مراكز التجميل النسائية.
 
وأشار إلى أن الجولات التفتيشية خلال الشهرين الماضيين أسفرت عن إنذار 15 صالون، وتحرير 21 مخالفة لعدم تقيدهم بالإجراءات الاحترازية والوقائية من فيروس كورونا، وعدم التزامهم بالاشتراطات الصحية، تمثلت في عدم وجود بطاقة صحية للعاملين في المنشأة، أو عدم تجديدها، وكذلك مصادرة مواد تجميلية منتهية الصلاحية، بالإضافة إلى إغلاق صالون لعدم إلزامه بالاشتراطات الصحية، ومصادرة خمسة كيلو جرام من المواد التجميلية منتهية الصلاحية.
 
وأكد اليماحي أن البلدية لن تتهاون في مخالفة أي مركز تجميل أو صالون لم يلتزم بالإجراءات الاحترازية والوقائية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، و لم يلتزم بالإجراءات والضوابط والاشتراطات الصحية التي تفرضها البلدية، وفي حال رصد أي مخالفة داخل أي مركز تجميل أو صالون، سيتم اتخاذ الإجراءات اللازمة تجاهه، بما فيها إغلاقه، وذلك حرصاً على حماية صحة وسلامة جميع أفراد المجتمع، سواء زوار المنشأة أو العاملين فيها أو غيرهم، كما نوه أصحاب الصالونات بضرورة تعقيم المواد المستخدمة واستبدال المناشف وغيرها ضمن تحسين إجراءات السلامة والوقاية في الصالون.
طباعة