تضمّ منصات متقدمة لإدارة البلاغات والأنظمة الذكية والمراقبة التلفزيونية

منصور بن محمد يشهد تدشين غرفة العمليات المركزية في إدارة أمن المواصلات

صورة

شهد سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس اللجنة العليا لإدارة الأزمات والطوارئ في دبي، حفل تدشين غرفة العمليات المركزية ضمن منظومة العمل الأمني بإدارة أمن المواصلات في دبي، حيث كان في استقبال سموه نائب مدير جهاز أمن الدولة بدبي، اللواء عوض حاضر المهيري، ومساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي في شرطة دبي، اللواء خليل إبراهيم المنصوري، ومدير إدارة أمن المواصلات بدبي، العميد عبيد الحثبور.

واطلع سموه خلال الزيارة على آلية عمل غرفة العمليات المركزية المجهزة بأحدث التقنيات وأنظمة الذكاء الاصطناعي، المعمول بها وفق أفضل الممارسات الرائدة في هذا المجال، بالإضافة إلى مركز الاتصال الموحد، ومركز دعم اتخاذ القرار.

واستمع سموه إلى شرح حول مهام غرفة العمليات المركزية، التي تضم منصة نظام إدارة البلاغات، ومنصة الأنظمة الذكية، ومنصة المراقبة التلفزيونية، حيث تعمل غرفة العمليات المركزية على مدار الساعة لاستدامة النتائج المحققة.

كما تضمّ غرفة العمليات المركزية نظاماً ذكياً لإدارة البلاغات على شبكة أمنية خاصة، حيث يتم ربط الموارد الأمنية، من دوريات عسكرية وعناصر التأمين والفرق التخصصية، في منصة ذكية مزودة بتطبيقات خرائط جغرافية، لإدارة المنظومة الأمنية، ورفع معدل سرعة الانتقال، وإدارة مختلف البلاغات والأحداث الأمنية والجنائية في القطاع.

كما تم عرض أجهزة LTE التي تعد من أحدث أجهزة التواصل اللاسلكي، باستخدام تقنية الجيل الرابع الأمني، حيث تم تقليل نسبة تبادل الرسائل الصوتية عبر الجهاز بنسبة 80%، واستبدالها برسائل مكتوبة لتوثيق جميع الإجراءات المتخذة، كما يضم النظام أكثر من 200 إجراء موثق، ما يساعد مأمور اللاسلكي على اتخاذ الإجراءات المطلوبة، وتقليل نسبة الخطأ في إجراءات التعامل مع البلاغات بنسبة 95%.

كما اطلع سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، على نظام الاتصال المركزي الآلي، الذي يربط جميع قنوات التواصل المتاحة بخواصها المختلفة بأجهزة «التترا» المستخدمة في القطاع، وعرضها على شاشة موحدة، وسهلة الاستخدام تمكن مأمور اللاسلكي من إدارة الكوادر البشرية آلياً، وإيصال المعلومات إلى الشخص المعني، بالإضافة إلى ضمّ جميع أرقام الشركاء الاستراتيجيين عبر خطوط ساخنة، لتسريع نقل المعلومات وتحقيق التكامل مع المنظومة الأمنية في الإمارة.

كما تابع سموه الأنظمة والبرامج الذكية في غرفة العمليات المركزية، ومنها نظام رصد الوجوه في شبكة النقل والمواصلات، والنظارة الذكية، لبث مباشر للأحداث المهمة والفعاليات المقامة في القطاع، المزودة بكاميرات مرتبطة مع قاعدة بيانات المطلوبين لتحليل البيانات بشكل ذكي وسريع.

بعد ذلك، توجه سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، للاطلاع على مركز التحليل ودعم اتخاذ القرار.

أنظمة المراقبة التلفزيونية والأنظمة الذكية

تتم متابعة قطاع النقل والمواصلات بمنظومة أمنية متكاملة ومجهزة بأحدث كاميرات المراقبة، التي يصل عددها إلى أكثر من 8000 كاميرا تعمل على مدار الساعة، بهدف رصد الظواهر الأمنية وأماكن التجمع والازدحام في مترو دبي، بالإضافة إلى المراقبة عبر الطائرات المسيرة (درون)، خصوصاً في محطات الحافلات، قطاع مترو دبي، تغطية الفعاليات والأحداث القريبة من محطات مترو دبي، مثل: فعالية رأس السنة الميلادية، ومعرض «إكسبو 2020 دبي»، وتتضافر مع جهود الكوادر البشرية وعناصر التأمين المؤهلة والمدربة.

طباعة