لإيجاد جهة مرجعية لتقديم المقترحات وإشراك المجتمع في اقتراح الأسماء المناسبة

حمدان بن محمد يُصدر قراراً بتشكيل لجنة تسمية الطُّرق في إمارة دبي

أصدر سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي لإمارة دبي، قرار المجلس رقم (35) لسنة 2021، بشأن تشكيل «لجنة تسمية الطرق في إمارة دبي»، بهدف إيجاد جهة مرجعيّة تتولى تقديم المقترحات حول مسميات الطرق في الإمارة، وتفعيل مبادئ إشراك أفراد المجتمع في اقتراح الأسماء المناسبة لها، وكذلك إحياء المعاني والمسميات التراثية، والشخصيات المهمة، وإبراز الهوية الوطنية في تسمية الطرق، إضافة إلى المحافظة على عراقة الماضي، وعكس الطابع الحضاري، ومواكبة التطوّر المستقبلي، عند اقتراح مُسمّيات الطرق في إمارة دبي.

ونصّ القرار على أن تُشكّل لجنة دائمة تُلحق برئيس المجلس التنفيذي لإمارة دبي، تُسمّى «لجنة تسمية الطرق في إمارة دبي»، برئاسة مدير عام البلدية، وعضوية كل من: مدير عام هيئة الثقافة والفنون في دبي، والمدير التنفيذي لمؤسسة المُرور والطرق بهيئة الطرق والمواصلات، والرئيس التنفيذي لمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، وأربعة ممثلين من مواطني إمارة دبي من أصحاب الخبرة والاختصاص، يختارهم رئيس اللجنة.

ووفقاً للقرار، يكون للجنة، في سبيل تحقيق أهدافها، عدد من المهام والصلاحيات، منها تحديد الطرق المطلوب تسميتها، ووضع التوصيات بالأسماء المُقترحة، ورفعها مع الخرائط التخطيطيّة لها، إلى رئيس المجلس التنفيذي لإمارة دبي لاعتمادها، ومُراجعة أي تسميات سابقة تم إطلاقها على الطرق في الإمارة، التي ترى اللجنة ضرورة إعادة تسميتها، كما يكون للجنة تسمية الطرق في إمارة دبي الحق في الاستعانة بمن تراه مناسباً من الشخصيات العامة وموظفي الجهات الحكومية في الإمارة، لمعاونتها في أداء مهامها، وكذلك تشكيل اللجان الفرعية وفرق العمل، الدائمة أو المؤقتة، لمعاونتها في أداء مهامها، وتحديد صلاحيات واختصاصات هذه اللجان وفرق العمل وآلية عملها.

وحدد القرار المعايير التي تسترشد بها «لجنة تسمية الطّرق في إمارة دبي»، عند قيامها بتسمية الطرق في الإمارة، ومنها: إبراز الهوية الوطنية لدولة الإمارات وإمارة دبي، وعكس تاريخها وإرثها وقيمها العليا، وثرائها الثقافي والحضاري والاجتماعي، وعكس التطوّر في كل المجالات، وإبراز الإنجازات ذات القيمة العالية التي تم تحقيقها، وتخليد الشخصيات العامة، على المستوى المحلي والوطني، ذات الدور الأصيل في تطوير الدولة والإمارة، وكذلك الشخصيات الدولية التي أسهمت في إثراء الإبداع الإنساني في مجالاته المختلفة، والاحتفاء بالدول والمدن الشقيقة والصديقة، وعكس الروابط المشتركة معها، وأن يكون الاسم مُعبِّراً عن ألفاظ مناسبة ومتماشية مع الذوق العام، وأن يكون الاسم عربياً واضحاً وسهل الاستخدام، ولا يتطلّب مجهوداً كبيراً لنُطقه، ولا يخلق لبساً أو غموضاً في معناه.

ونصّ القرار على أن يكون للجنة تسمية الطّرق في إمارة دبي مُقرِّر يُسمّيه رئيسها، ويتولى توجيه الدعوة إلى أعضاء اللجنة لحضور اجتماعاتها، وإعداد جداول أعمالها، وتدوين محاضر اجتماعاتها، ومتابعة تنفيذ قراراتها وتوصياتها، على أن تُطبّق بشأن آليّة إدارة اجتماعات اللجنة وسرية المعلومات وواجبات رئيس اللجنة وأعضائها، أحكام المرسوم رقم (28) لسنة 2015، بشأن حوكمة المجالس واللجان التابعة لحكومة دبي، أو أي تشريع آخر يحل محله.

ووفقاً للقرار، تتولى بلدية دبي تقديم كل أوجه الدعم الإداري والفني اللازم، لتمكين اللجنة من القيام بالاختصاصات المنوطة بها بموجب هذا القرار، كما أوجب على كل الجهات الحكومية والسلطات المُشرِفة على مناطق التطوير الخاصّة، والمناطق الحرة بما فيها مركز دبي المالي العالمي، التعاون التام مع اللجنة، وتوفير البيانات والمعلومات والإحصاءات والمستندات والدراسات التي تطلبها، والتي تراها لازمة لتمكينها من أداء المهام المنوطة بها بموجب أحكام هذا القرار.

ويُصدِر رئيس «لجنة تسمية الطُّرق في إمارة دبي» القرارات اللازمة لتنفيذ أحكام هذا القرار، ويُلغى القرار رقم (7) لسنة 2008 بتشكيل لجنة تسمية الشوارع في إمارة دبي، كما يُلغى أي نص في أي قرار آخر إلى المدى الذي يتعارض فيه وأحكام قرار المجلس التنفيذي رقم (35) لسنة 2021، ويُنشر في الجريدة الرسميّة، ويُعمل به من تاريخ نشره.

• إحياء المعاني والمسميات التراثية، والشخصيات التاريخية، وإبراز الهوية الوطنية في تسمِية طُرق دبي.

• ضرورة أن تكون الأسماء عربية واضحة، وسهلة الاستخدام، ومعبرة عن ألفاظ مناسبة، ومتماشية مع الذوق العام.

طباعة