اتفاقية لدعم 36 ألف لاجئ في 5 دول عربية

وقّع مؤتمر ومعرض الشرق الأوسط الدولي السادس للأمراض الجلدية والتجميل «ميدام» الذي اختتم فعالياته الأحد الماضي، اتفاقية شراكة مع المفوضية العامة لشؤون اللاجئين، بهدف مساعدة المفوضية التابعة لهيئة الأمم المتحدة في توفير الرعاية الصحية لآلاف اللاجئين في عدد من الدول العربية.

وقال رئيس المؤتمر الدكتور خالد النعيمي، عقب التوقيع على الاتفاقية مع مسؤول شراكات القطاع الخاص في الشرق الأوسط وشمال إفريقي مدير المفوضية في منطقة الشرق الأوسط حسام شاهين: «سيتم تخصيص جزء أصيل من دخل المؤتمر لدعم المفوضية في برامجها الإنسانية في منطقة الشرق الأوسط، كجزء من مبادرة العطاء التي أطلقها المؤتمر منذ قيامه وتشجيعاً وترسيخاً لثقافة العطاء في المنطقة».

واضاف أن المبلغ الذي سيتم تخصيصه للمفوضية يعتبر مساهمة تهدف إلى توفير الرعاية الصحية لـ36 ألف لاجئ في الأردن ومصر واليمن ولبنان والعراق، مؤكداً أن أحد أهم أهداف مؤتمر «ميدام» هو تكريس وترسيخ مبدأ ثقافة العطاء التي أطلقها المؤتمر في دورته الأولى لتشجيع الآخرين على تبني هذا النهج الذي يقوم على مد يد العطاء للمنظمات الدولية التي تعني بشؤون اللاجئين، لتخفيف الأعباء الملقاة عليهم وتسريع وتسهيل وصولهم للخدمات الصحية.

وقال إن هناك 82.4 مليون شخص حول العالم أجبروا على الفرار من ديارهم، وهو أعلى رقم تشهده المفوضية على الإطلاق منذ إنشائها.

طباعة