هيئة الصحة بدبي تؤكد إتمام الاستعدادات كافة قبيل انطلاق «إكسبو 2020 دبي»

عملاً بتوجيهات القيادة الرشيدة بتوفير كافة الضمانات لاستضافة دورة استثنائية تكون الأفضل في تاريخ معرض إكسبو العالمي، أكدت هيئة الصحة بدبي انتهاء كافة استعداداتها لانطلاق «إكسبو 2020 دبي»، ضمن موقع الحدث والمناطق المحيطة به، حيث أنجزت الهيئة واحدة من الشبكات الطبية الأكثر تقدماً وتكاملاً، مدعومة بنخب طبية وكفاءات بشرية متميزة وأحدث الأجهزة وأنجح البروتوكولات العلاجية وأكثرها فاعلية، التي من شأنها تلبية أية احتياجات طبية لرواد الحدث الكبير ووفق أعلى معايير الجودة العالمية.

صرح بذلك عوض صغير الكتبي المدير العام لهيئة الصحة بدبي، وأكد أن نجاح دولة الإمارات في التعامل مع جائحة كوفيد-19 العالمية، وما قدمته الدولة من نموذج يحتذى به في الوقاية والرعاية وخطوات التعافي السريعة، يعكس قدراتها الفائقة في تجاوز التحديات، ويشير بوضوح إلى الإمكانيات بالغة التطور لقطاعها الصحي، والكفاءة المتقدمة في التعامل بحكمة وبأسلوب علمي ومنظومة عمل تتسم بالسرعة والمرونة في الاستجابة للمتغيرات.

وحول ما اتخذته الهيئة من إجراءات استعداداً ضمن خطة العمل المتكاملة التي أعدتها دبي لاستقبال الحدث الكبير والترحيب بالعارضين المشاركين من 191 دولة، والضيوف من مختلف أنحاء العالم، قال عوض الكتبي: استنفرت الهيئة كافة إمكاناتها البشرية وسخرت ما تمتلكه من تجهيزات وتقنيات، من أجل توفير منظومة رعاية متطورة وخدمات نوعية عالية الجودة ومناخ صحي آمن لجميع المشاركين في إكسبو، والزائرين، ممن تتطلع الهيئة لخدمتهم والعناية بهم ضمن أرقى البروتوكولات المعمول بها في مثل هذه الأحدث والمعارض الدولية الكبرى.

وأوضح أن شبكة الرعاية الطبية التي توفرها هيئة الصحة بدبي، لا تقتصر على موقع الحدث وفقط، إذ تتسع لتضم مجموعة كبيرة من المستشفيات والمراكز الطبية المتخصصة في القطاعين (الحكومي والخاص)، كما تمتد كذلك لإحاطة المشاركين في إكسبو 2020 دبي والزائرين، بكامل أوجه العناية في مختلف أرجاء المعرض ومنصاته.

ولفت إلى أن الهيئة، وفي إطار استعداداتها، حرصت على استثمار علاقتها وشراكتها الاستراتيجية القوية بمختلف المؤسسات والهيئات والدوائر المعنية وذات الصلة، وخاصة مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، التي تُعد واحدة من أسرع شبكات الإسعاف استجابة في العالم، والمزودة بأفضل التقنيات والتجهيزات، فضلاً عما تزخر به من فرق طبية وكوادر بشرية محترفة، لها خبرتها الممتدة في تغطية الفعاليات العالمية الكبرى التي دأبت دبي على تنظيمها واستضافها على مدار تاريخ طويل رسخت عبره مكانتها كمركز رئيسي للمعارض والمؤتمرات العالمية.

وأشار مدير عام هيئة الصحة بدبي إلى استثمار الهيئة لشراكتها وعلاقتها البنّاءة مع القطاع الصحي الخاص، الذي تثمن إسهاماته الإيجابية الواضحة وتعتبره شريكها الأساس لتحقيق الرفاه الصحي في دبي، موضحاً أن الهيئة أبرمت مذكرات تفاهم مع مجموعة من المستشفيات الخاصة، التي حرصت على مشاركة الهيئة ودعم مساعيها الرامية إلى توفير كل سبل الرعاية الصحية لجميع المتواجدين في إكسبو.

واعتبر عوض الكتبي أن إكسبو 2020 دبي، يمثل فرصة مهمة لمضي الهيئة في طريقها نحو تحقيق الهدف الاستراتيجي المتمثل في استدامة الصحة، موضحا أن ذلك ما تقوم عليه رؤية دبي للمستقبل ويتفق مع (قيمة الاستدامة)، التي يستهدف إكسبو ترسيخها لتكون منطلقاً جديداً لتحولات العالم خلال المرحلة المقبلة.

وتضم شبكة الرعاية الطبية التي أسستها هيئة الصحة بدبي في موقع إكسبو والمناطق المحيطة به.. مركزاً طبياً متخصصاً للطوارئ يعمل على مدار الساعة، وقد تم تجهيزه على أعلى مستوى للاستجابة لكافة الحالات التي تستدعي الرعاية الطبية.

كما يقدم المركز كل أشكال الخدمات الصحية العادية والعاجلة، إضافة إلى خدمة التطعيم، وخدمة الفحص المخبري السريع لــ كوفيد-19، للراغبين في ذلك.. وتضم الشبكة أيضاً مجموعة من العيادات والنقاط الطبية الرئيسة الموزعة بشكل متوازن في منطقة الحدث، وذلك لتوفير الخدمات الإسعافية والعلاجية لكافة المتواجدين داخل المعرض، على مدار الساعة.

تجدر الإشارة إلى أن «صحة دبي»، واكبت البدايات الأولى للتحضير والاستعداد لــ إكسبو 2020 دبي، حيث قدمت من خلال مركز صحي متكامل، باقة من الخدمات الطبية على مدار الساعة لكافة الموظفين والعاملين في إكسبو خلال فترة التأسيس وأعمال الإنشاء.

طباعة