«نيويورك أبوظبي» تطلق مبادرة العمل الخيري الاستراتيجي الأولى في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

أعلنت جامعة نيويورك أبوظبي عن إطلاق مبادرة أكاديمية ومجتمعية جديدة باسم مبادرة العمل الخيري الاستراتيجي، التي تهدف إلى تطوير ممارسات استراتيجية لتعزيز كفاءة العمل الخيري في الإمارات ومنطقة الخليج والشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وتحفز التعاون في العطاء.
 
وتأسست هذه المبادرة بموجب اتفاقية بين جامعة نيويورك أبوظبي والريادي الاجتماعي الإماراتي بدر جعفر الذي سيقدم الدعم والرعاية لهذه المبادرة.
 
وتسعى المبادرة من خلال البحث والاجتماعات والتدريب، إلى تحسين العطاء الاستراتيجي بشكل محلي في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، خصوصاً وأن الثروات التي يتوقع تكوّنها وانتقالها في هذه المنطقة قد يؤدي إلى زيادة كبيرة في النشاط الخيري داخل المنطقة وكذلك العطاء الصادر منها إلى المناطق الأخرى.
 
ومن المتوقع أن تأتي هذه الزيادة إبان تحسن في مبادرات التعاون بين مؤسسات القطاع العام والخاص والقطاع الاجتماعي لخدمة القضايا الاجتماعية والبيئية على أفضل وجه، إضافة إلى أن يؤدي الإقبال على العطاء والعمل الخيري الذي يتم على المنصات الإلكترونية إلى تحفيز ممارسات العطاء الشفافة والمؤثرة.
 
وقال راعي المبادرة بدر جعفر: «مع توقع ظهور جيل جديد من صناع التغيير الشباب الذين يكرسون جهدهم بهدف خلق القيمة مما يبشر بعصر ذهبي للعمل الخيري، لا سيما في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا حيث تقل أعمار 60% من السكان عن 25 عاماً. لذلك، أمامنا الآن فرصة فريدة علينا انتهازها بتزويد شبابنا بالأدوات والموارد والبنية التحتية التي ستمكنهم من تعزيز أثر وقتهم ومواهبهم ومواردهم لتحقيق أهدافهم السامية، وهذا التعاون مع جامعة نيويورك أبوظبي منصة ممتازة لدعم هذه القضية وإحداث فرق حقيقي».
 
وقالت نائب رئيس جامعة نيويورك أبوظبي مارييت ويسترمان: «يسرنا أن نرى تعاوناً يجمع بين علماء الاقتصاد والسياسة، ومفكرين اجتماعيين، وجيل العطاء القادم وواضعي السياسات وطلاب جامعة نيويورك أبوظبي لخدمة مجتمعاتنا بالعمل الخيري الاستراتيجي. وستساهم هذه الشراكة في تطوير الدراسة الأكاديمية للعمل الخيري الاستراتيجي وتوسيع انتشاره وتعزيز فعاليته على المستوى المحلي والإقليمي والدولي، فضلاً عن تحفيز الجهود المشتركة لإيجاد حلول للقضايا الاجتماعية والبيئية الأكثر إلحاحاً».
 
وستجري مبادرة العمل الخيري الاستراتيجي مسابقة للطلاب في مجال العمل الخيري وتكافئ فائزيها للتشجيع على ابتكار الأفكار المؤثرة التي يمكن تنفيذها وتطويرها لخدمة المجتمعات في المنطقة وعلى مستوى العالم.
طباعة