شرطة أبوظبي تعزز الوعي بأهمية مقاعد الأطفال في المركبات

نفذت دورية الطفل في شرطة أبوظبي برنامجا توعويا تثقيفيا للسائقين من أولياء الأمور "الآباء والأمهات" حول أهمية جلوس الأطفال بالمقاعد المخصصة لهم داخل المركبة بالتعاون مع أكاديمية الشيخ زايد الخاصة في أبوظبي.

ويأتي البرنامج ضمن مبادرة "العودة الآمنة للمدارس "والتي تركز على تكثيف التوعية حفاظاً على سلامة الطلاب أثناء توجههم وعودتهم من وإلى المدارس وبمشاركة دورية السعادة.

وقال النقيب فيصل راشد الظنحاني عضو فريق دورية السعادة بمديرية المرور والدوريات بقطاع العمليات المركزية، إن البرنامج التثقيفي شهد تجاوبا كبيرا من أولياء الأمور الذين تفاعلوا بإيجابية مع إرشادات عناصر دورية السعادة ودورية الطفل حول جلوس الأطفال بالطريقة الصحيحة في المركبة وربط حزام الأمان.

ولفت إلى أهمية وجود مقاعد للأطفال داخل المركبات للحد من خطر وقوع الحوادث ، وما ينتج عنها من إصابات ووفيات .. محذراً الأسر من مخاطر ركوب الأطفال دون سن العاشرة في المقاعد الأمامية.

وأكد أن القانون رقم (5) لسنة 2020م بشأن حجز المركبات في إمارة أبوظبي مخالفة السماح لطفل يقل عمره عن عشر سنوات بالجلوس في المقعد الأمامي للمركبة الغرامة 400 درهم والقيمة المالية لفك حجز المركبة 5,000 درهم على أن يتم حجز المركبة الى حين دفع القيمة المالية لفك الحجز ولمدة أقصاها ثلاثة أشهر وفي حال عدم سداد المستحقات تحال المركبة للبيع في المزاد العلني.

طباعة