«حكماء المسلمين» يتصدّى لـ «خطاب الكراهية» في مؤتمر للإعلاميين العرب

ينظم مجلس حكماء المسلمين، مؤتمراً في العاصمة الأردنية عمّان بعنوان «إعلاميون ضد الكراهية» يومي 27 و28 سبتمبر الجاري، بالتزامن مع معرض عمّان الدولي للكتاب، تحت رعاية الأمير غازي بن محمد، عضو مجلس حكماء المسلمين، كبير مستشاري الملك عبدالله بن الحسين، ملك المملكة الأردنية الهاشمية.

ويهدف المؤتمر إلى خلق اتجاه إعلامي عربي، يؤمن بالمسؤولية الإنسانية للإعلام، ودوره في بناء الوعي الفكري، ومواجهة الكراهية والتطرف والتمييز تجاه الآخر، واستمراراً للتعاون بين مجلس حكماء المسلمين والإعلاميين العرب، والذي بدأ من خلال التجمع الإعلامي العربي، وإطلاق مدونة العشرين للعمل الإعلامي، من أجل الأخوة الإنسانية في الرابع فبراير 2020 في العاصمة الإماراتية أبوظبي.

ويعقد المؤتمر جلسات متخصصة عدة، تناقش محاور مهمة، من بينها الكراهية في الإعلام العربي وآفاق تجاوزها، وصورة الإنسان العربي في الإعلام الغربي، كما تتناول الجلسات خطاب الكراهية في وسائل التواصل الاجتماعي، بالإضافة إلى احتواء وباء الكراهية الذي تزامن مع تفشي وباء كورونا، كما يناقش المؤتمر أثر التشريعات القانونية والمواثيق الإعلامية ومسؤولية المؤسسات الإعلامية الرسمية والنقابية في مواجهة خطاب الكراهية.

يشارك في المؤتمر نخبة من أبرز الإعلاميين العرب في مختلف أشكال الإعلام الإلكتروني والمرئي والمسموع والمقروء، وقادة المؤسسات الإعلامية والنقابية العربية.

طباعة