بهدف تحديد خصائص الطقس في منطقة شبه الجزيرة العربية

جامعة خليفة تجري بحثاً علمياً عن أسباب ارتفاع الحرارة في الدولة

البحث يسعى لتحديد مشكلة تغيّر المناخ في المنطقة. من المصدر

أفادت جامعة خليفة للعلوم بأن باحثيها يسعون لتحقيق الفهم العلمي العميق للعمليات التي تؤثر في المناخ بمنطقة شبه الجزيرة العربية، عبر إجراء بحث علمي يُبين أسباب ارتفاع درجات الحرارة في فصل الصيف بدولة الإمارات، بهدف محاكاة المتغيرات وإجراء المشروعات المتمركزة حول التغيرات المناخية في المنطقة مستقبلاً.

وتفصيلاً، نفذ باحث دكتوراه الدكتور ريكاردو فونسيكا، وعالمة بحثية أولى رئيسة مختبر العلوم البيئية والجيوفيزيائية في جامعة خليفة، الدكتورة ديانا فرنسيس، وباحث دكتوراه ناريندرا نيللي، والدكتور موهان ثوتا، من المركز الوطني الهندي للتنبؤ الجوي متوسط المدى، بحث نظامين جويين يعدان مسؤولين عن تحديد طبيعة المناخ في المنطقة، هما نظام الحرارة المنخفضة في منطقة شبه الجزيرة العربية ونظام الاختلال المداري، ونشر الباحثون نتائج دراستهم في المجلة الدولية المرموقة «إنترناشونال جيرنال أوف كلايميتولوجي».

وتمكن العلماء من تطوير نماذج مناخية دقيقة من خلال الاستعانة بمزيد من البيانات التي تدور حول طريقة تفاعل الأنظمة الجوية في المنطقة، الذي يُسهم بدوره في تحسين مستوى التنبؤ بالتغيرات التي تطرأ على تلك الأنظمة في المنطقة مستقبلاً، ما يشكل أهمية كبيرة في ضوء التغيرات المناخية المتسارعة الناجمة عن مشكلة تغير المناخ التي سببها الإنسان. ولاحظ الباحثون، من خلال متغيرات نظام الحرارة المنخفضة في المنطقة العربية، في فترة الـ41 عاماً الماضية، أن هذا النظام يوفر منهجاً إيجابياً واضحا يتعلق بارتفاع درجات الحرارة الجوية والسطحية في المنطقة، مؤكدين أن ارتفاع درجات الحرارة على سطح اليابسة في المنطقة، يكون أكثر وضوحاً في مناطق الحرارة المنخفضة.

طباعة