العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    ضمن «حملة 100 مليون وجبة»

    توزيع 4.5 مليون وجبة في موريتانيا

    صورة
    أتمّت «حملة 100 مليون وجبة»، الأكبر في المنطقة لإطعام الطعام في 30 دولة في إفريقيا وآسيا وأوروبا وأمريكا الجنوبية، توزيع 4.5 مليون وجبة في الجمهورية الموريتانية بالشراكة مع شبكة بنوك الطعام الاقليمية وبالتعاون مع الجهات المعنية والجمعيات الخيرية.

    وتم توزيع الوجبات بصيغة مواد غذائية ومكونات أساسية سهلة التخزين على 92 ألف مستفيد، وذلك بالتنسيق والتعاون مع الهيئات الرسمية والمؤسسات الخيرية والإنسانية المحلية، وبالاستناد إلى قواعد البيانات التي تملكها الجهات الرسمية والمؤسسات الخيرية والإنسانية المحلية لتقديم الدعم الغذائي المباشر للعائلات والأفراد الأشد حاجة.

    ونجحت الحملة التي تنظمها «مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية» بالتعاون مع «مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية» وشبكة بنوك الطعام الاقليمية وبرنامج الأغذية العالمي والمنظمات الإنسانية والخيرية في الدول الثلاثين التي تشملها، في الوصول السريع للمستفيدين من خلال تعاونها مع الشبكة الإقليمية لبنوك الطعام ومؤسسات فاعلة في العمل الخيري والاجتماعي الموريتاني هي «جمعية الشباب للعمل الإنساني والتنمية»، و«جمعية الرحمة»، و«المنظمة الموريتانية للتنمية والتقدم».

    وساهم متطوعون من مختلف مناطق الجمهورية الموريتانية ومن كافة التخصصات في جهود الحملة للوصول إلى أكبر عدد من المستفيدين وتقديم الطرود الغذائية لهم، في مناطق تواجدهم في كلٍ من العاصمة نواكشوط، وأحياء توجنين، ومقاطعة تيارات، ومقاطعة دار النعيم، وشنقيط.

    وتألفت الطرود الغذائية التي وزعتها حملة 100 مليون وجبة في موريتانيا من مكونات أساسية مطلوبة لإعداد وجبات طعام متوازنة، بما في ذلك الأرز، والسكر، والزيت، والتمر، والطحين.

    وقالت مدير إدارة في مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية سارة النعيمي: «يعد الجوع وسوء التغذية وانعدام الأمن الغذائي تهديداً جدياً لحياة أكثر من 821 مليون إنسان في العالم، لذلك أتت حملة «100 مليون وجبة» التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لتقدم العون الغذائي لمستحقيه حول العالم دون تمييز، بالتعاون مع الشركاء من المنظمات الدولية والإقليمية والجهات والمؤسسات المحلية في 30 دولة وكل الحريصين على العمل الخيري والإنساني».

    وأضافت: «تضافر كافة الجهود بالشراكة مع الشبكة الإقليمية لبنوك الطعام وبالتعاون مع الجهات والمؤسسات المعنية بالعمل الخيري والإنساني في الجمهورية الموريتانية أثمر بوصول حملة 100 مليون وجبة إلى 92 ألف مستفيد وتوزيع ما يعادل 4.5 مليون وجبة من الطرود الغذائية للأفراد والأسر حيثما كانوا، تعزيزاً لقيم التضامن الإنساني في مواجهة الأزمات، وخاصة في ظل جائحة كوفيد-19.»

    وقال الشريك المؤسس ورئيس شبكة بنوك الطعام الإقليمية معز الشهدي: «سعدنا بإنجاز توزيع الطرود الغذائية في الجمهورية الموريتانية ضمن حملة «100 مليون وجبة» الأكبر في المنطقة لإطعام الطعام، والتي انطلقت في أبريل 2021 بالتعاون مع مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية».

    وأضاف: «وزعنا 420 طناً طناً من الغذاء وصلت إلى 15 ألف أسرة مسجلة لدى بنك الطعام الموريتاني، الذي تضمه شبكتنا، فيما أشرف الموظفون الحكوميون والمتطوعون من المؤسسات والشركات العالمية، وممثلو شبكة المجتمع الاهلي على عمليات التوزيع لضمان تلقي العائلات الطرود الغذائية الجيدة والكافية والمغذية في إطار جهود مكافحة الجوع وسوء التغذية وتقليص آثار الجائحة العالمية عليهم».

    طباعة