العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    «التوطين»: أنظمة المراقبة الحديثة وراء الالتزام بالقرار

    انتهاء تطبيق «حظر العمل وقت الظهيرة» الأربعاء

    فترة تطبيق قرار «حظر الظهيرة» شهدت تعاوناً مثمراً بين الوزارة ومؤسسات حكومية وخاصة. أرشيفية

    يشهد نهاية الدوام يوم الأربعاء المقبل انتهاء العمل بقرار حظر تأدية الأعمال تحت أشعة الشمس في الأماكن المفتوحة، والذي استمر تطبيقه لمدة 92 يوماً (منذ 15 يونيو الماضي) على مواقع العمل المفتوحة في الدولة كافة، فيما أرجعت وزارة الموارد البشرية والتوطين نجاح تطبيق القرار والتزام المنشآت به إلى أنظمة المراقبة الحديثة التي استعانت بها أخيراً، وكذلك التعاون المثمر من قبل المنشآت وأصحاب العمل.

    وتفصيلاً، تبدأ وزارة الموارد البشرية والتوطين، اعتباراً من الأربعاء المقبل، وقف العمل بقرار تطبيق قرار حظر تأدية الأعمال تحت الشمس وفي الأماكن المكشوفة من الساعة 12:30 ظهراً إلى الساعة الثالثة من بعد الظهر، والذي استمر سريانه منذ 15 يونيو الماضي، بهدف حماية العمال من مخاطر الإصابة بأمراض الإنهاك الحراري والحفاظ على صحتهم وسلامتهم المهنية.

    وأكد مصدر في وزارة الموارد البشرية والتوطين، أن نجاح الدولة في تطبيق قرار حظر العمل وقت الظهيرة، الذي ينهى عامه الـ17 على التوالي، يعكس فاعلية الشراكة مع مؤسسات القطاع الخاص، ويؤكد أهمية الدور المجتمعي في مراقبة تطبيقه، حرصاً على إعلاء الدور الإنساني للمجتمع ومؤسساته المختلفة، لاسيما أن آلية تطبيق الحظر تتضمن حزمة من الإجراءات والضوابط الوقائية التي تستهدف حماية العمال من التعرض لأشعة الشمس المباشرة والإجهاد. وأبلغ المصدر «الإمارات اليوم» بأن فترة تطبيق قرار «حظر الظهيرة» شهدت تعاوناً مثمراً بين الوزارة وعدد من الجهات والمؤسسات الحكومية والخاصة، حيث تضمنت حزمة من الفعاليات وحملات التوعية بقرار «فترة الظهيرة» منها تنظيم عدد من الورش والمحاضرات التثقيفية الافتراضية وتقديم الاستشارات الطبية المختلفة حول مخاطر الإنهاك الحراري وكيفية الوقاية منه.

    طباعة